Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

المجلد :43 العدد : 1 2015      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

الخصائص الديمغرافية والصحية والبدنية والعزو السببي لمتعاطي المخدرات والعقاقير المهلوسة في مراكز الإصلاح والتأهيل الأردنية.

المؤلف : جـعـــفـــر فــــارس العـــرجــــان- بـشـــــيــر أحـــمـــد العــــــلــوان - أحمد إبراهيم الكفاوين

هدفت هذه الدراسة إلى تعرف الخصائص الديمغرافية والبدنية والصحية لدى الأفراد المتعاطين للمخدرات والعقاقير المهلوسة من نزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل في الأٌردن، ومقارنتها مع مجموعتين (من غير المتعاطين، ومن ممارسي النشاط البدني من أجل الصحة)، وأكثر أنواع المخدرات والعقاقير المهلوسة والمذيبات الطيارة تعاطياً، والأسباب التي دفعت المتعاطين للتعاطي، والفروق في مركز العزو السببي للنجاح والفشل بين المجموعات الثلاث، والعلاقة بين ممارسة رياضة بناء الأجسام وتناول الاستيرويدات البنائية وتعاطي المخدرات. تكونت عينة الدراسة من ثلاث مجموعات، هي: متعاطو المخدرات والعقاقير المهلوسة، الموجودون في مراكز الإصلاح والتأهيل الأٌردنية وعددهم (١١٦) فرداً، والمجموعة الثانية: من غير المتعاطين للمخدرات، الموجودين في مراكز الإصلاح والتأهيل الأٌردنية بتهم لا تتعلق بتعاطي المخدرات وعددهم (٥٤) فرداً، والمجموعة الثالثة: من الأفراد الممارسين للنشاط البدني بهدف تعزيز الصحة العامة ومن ليس لهم أية سوابق جرمية، وعددهم (٢٢٦) فرداً. طبقت على عينة الدراسة - بمجموعاتها الثلاث - استبانة تقيس الخصائص الديمغرافية، والصحية والبدنية لهم، إضافة إلى تطبيق مقياس العزو السببي للنجاح والفشل، المصمم من قبل (Rotter 1975).
أشارت النتائج إلى وجود فروق إحصائية دالة في اتجاه العزو السببي للنجاح والفشل بين المجموعات الثلاث؛ حيث تميز الأفراد الممارسون للنشاط الرياضي من أجل الصحة بارتفاع اتجاههم نحو العزو السببي الداخلي بنسبة وصلت إلى (٦٣.٧١٪)، في حين اتجه ما نسبته (١٣.٢٧٪) نحو العزو السببي الوسيطي، فيما كانت نسب التوجه نحو العزو السببي الخارجي لدى الأفراد المتعاطين للمخدرات والعقاقير المهلوسة (٩٩.١٣٪، وما نسبته (٠.٨٦٪) نحو العزو السببي الوسيطي، وعدم وجود أي فرد منهم ضمن العزو السببي الداخلي، قياساً إلى ما نسبته (٨٣.٣٣٪) كانوا متوجهين نحو العزو السببي الخارجي، وما نسبته (١٦.٦٦٪) نحو العزو السببي الوسيطي، وعدم وجود أية نسبة في التوجه نحو العزو السببي الداخلي، وذلك لدى الأفراد نزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل من غير المدمنين، وإلى وجود علاقة بين تعاطي المخدرات والعقاقير المهلوسة من جهة، وزيادة نسبة انتشار التدخين وتناول الكحول من جهة أخرى، وبين تناول الاستيرويدات البنائية وممارسة لعبة بناء الأجسام، وفي ضوء ذلك يوصى بضرورة زيادة الرقابة الأمنية والصحية على المراكز الرياضية الصحية للتأكد من عدم ترويج الاستيرويدات البنائية بين المشاركين، كما يوصي الباحثون بضرورة إدخال العلاج النفسي وتفعيله ضمن خطة العلاج للأفراد المدمنين على المخدرات والعقاقير المهلوسة لرفع مستوى الحالة النفسية وزيادة مستوى الثقة بالنفس لديهم؛ لمساعدتهم على التغلب على ظروفهم وعدم العودة إلى الإدمان.
المصطلحات الأساسية: المخدرات، العقاقير المهلوسة، المذيبات الطيارة، العزو السببي.
 

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

77227

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

16-05-2017

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law