Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

العدد الحالي

المجلد : 32 العدد : 108 2017

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د . شافي سلطان محمد العجمي
ترتيب نزول السور وموقف الطاهر بن عاشور منه - جمع ودراسةترتيب نزول السور وموقف الطاهر بن عاشور منه جمع ودراسة د . شافي سلطان محمد العجمي أستاذ مساعد بقسم التفسير و الحديث كلية الشريعة و الدراسات الإسلامية -جامعة الكويت ملخص البحث : الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وبعد : فقد اعتمد كثير من المتأخرين من المفسرين في ترتيب نزول سور القرآن على آثار عن بعض التابعين تفيد ترتيب نزول السور ، وأكثر من اعتنى بذلك في تفسيره الطاهر بن عاشور ، وسيبين الباحث معنى ترتيب نزول السور، وتاريخ هذا الترتيب، وبعض القواعد المفيدة في ذلك وجهود الطاهر بن عاشور وتعليقه على آثار التابعين ، وسيكون للباحث تعقيب على رأي الطاهر بن عاشور في ترتيب بعض السور ، وقد خلص الباحث للنتائج الآتية : 1- ترتيب نزول السور من المباحث المهمة التي يعتمد عليها في الناسخ والمنسوخ وأسباب النزول، وربط مواضيع القرآن ذات النزول المتقارب . 2- جاءت السنة الصحيحة ببيان وقت نزول كثير من السور والآيات دون بيان السور والآيات التي نزلت قبل ذلك أو بعده إلا قليلا . 3- من يعرف سمات المكي والمدني ويتدبر السنة والسيرة النبوية وينظر في آثار الصحابة يدرك كثيراً من تقدم نزول بعض السور والآيات . 4- أكثر اعتماد المتأخرين في ترتيب نزول السور على الآثار الواردة عن جابر بن زيد ، وليس فيها شيء صحيح أو يقارب الصحيح . 5- اعتنى الشيخ محمد بن الطاهر بن عاشور بترتيب السور في فاتحة تفسير كل سورة ، وقد تابع جابر بن زيد في غالب ترتيبه ، وخالفه في شيء يسير من ذلك . 6- تبين للباحث خطأ ترتيب بعض السور المكية والمدنية في الروايات المسندة لبعض الصحابة والتابعين وفي رأي الشيخ ابن عاشور ، وقد بين الباحث حجته في ذلك .

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د . سعد فجحان الدوسري
تنوع الإعراب النحوي وأثره في فهم النص النبويتنوع الإعراب النحوي وأثره في فهم النص النبوي د . سعد فجحان الدوسري مدرس بقسم التفسير والحديث - كلية الشريعة والدراسات الإسلامية جامعة الكويت ملخص البحث : الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن والاه ، أما بعد : فالسنة النبوية لها أهمية بالغة في كثير من العلوم ، ومنها: علم العربية ؛ لا سيما ما يتعلق بالنحو وما يعرف بـ"إعراب الحديث النبوي" الذي قد تم تعريفه بأنه "علمٌ يبحث في تخريج تراكيب الحديث النبوي على القواعد النحوية المحررة" . وكان لذلك الاعراب تاريخ حافل ، كان بدايته من فصاحة الرسول ، ثم تتابعت جهود العلماء في بيان المعاني والمفردات التي كانت في أكثرها منصبة على تفسير الغريب ، وبعض الصرف والاعراب، إلى أن جاء الإمام أبو البقاء العُكْبُري في كتابه المشهور بـ"إعراب الحديث النبوي" ، ثم تتابعت جهود العلماء بعد ذلك في مؤلفات بديعة . وتظهر أهمية إعراب الحديث النبوي بأمثلة واقعية من السنة النبوية، تم استعراض ستة أمثلة ، منها: حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي قال : (ذكاة الجنين ذكاة أمّه) ، وحديث عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أن النبي قال (عليكم السكينة ، فإن البر ليس بالإيضاع) ، وغيرهما . لقد أفضى اجتهاد العلماء عند إعراب الحديث النبوي في بعض الأحيان إلى أن وجود اختلاف بينهم في إعراب كلمة أو جملة ، وهذا الاختلاف بين المـُعْرِبين قد يتعلق به أحياناً_ تنوعٌ في فهم الحديث لذا ينبغي الاعتناء بتوجيهات هامة قبل تناول النص النبوي بالإعراب ، وهي ستة : مراعاة تعدد الروايات عند الاعراب ، والالتزام بصحة الحديث وقبوله ، ثم العناية بمعنى الحديث قبل إعرابه ، ومراعاة ما تقتضيهالصنعة النحوية ، والخامس محاولة استيفاء جميع الأوجه الإعرابية الظاهرة التي يحتملها اللفظ النبوي ، وأخيراً الانتباه إلى الخلاف النحوي بين النحاة .

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د: مريم نافل الدويلة
آداب الضيافة دراسة تطبيقية على قصة ضيف إبراهيم في القرآن الكريم.آداب الضيافة -دراسة تطبيقية على قصة ضيف إبراهيم في القرآن الكريم. د: مريم نافل الدويلة مدرس بقسم التفسير والحديث كلية الشريعة والدراسات الإسلامية _ جامعة الكويت ملخص البحث : يهدف هذا البحث إلى تسليط الضوء على آداب الضيافة أنموذجاً من جملة الآداب الأخلاقية الاجتماعية التي لا بد للأفراد من الالتزام بها لتقوية أواصر الترابط فيما بينهم، وإن المتتبع لجملة الآداب في القرآن الكريم والسنة النبوية يجدها من الكثرة بمكان، فإنك لا تجد جانباً من جوانب الحياة إلا ورد له ذكر وتهذيب، وذلك بتشريع الآداب اللازمة له. وقد عُني البحث بالتركيز على آداب الضيافة، وبالتحديد الآداب التي تراعى مع الضيف، واخترت أنموذجاً لذلك من خلال قصة ضيف إبراهيم  في القرآن الكريم وقمت بالتطبيق عليها، إذ أن أبانا الخليل ابراهيم  كان أول من ضيف الضيف فأحسن ضيافته. هذا، وقد جاءت نصوص الشريعة بالأمر بإكرام الضيف، وأنه من مقتضيات الإيمان بالله تعالى.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د: إيمان يوسف المرزوق
إزالة شعر المرأة غير المرغوب فيه بالليزر دراسة فقهية مقارنةإزالة شعر المرأة غير المرغوب فيه بالليزر دراسة فقهية مقارنة د: إيمان يوسف المرزوق باحث في الدراسات الإسلامية بقسم الفقه وأصوله كلية الشريعة والدراسات الإسلامية _ جامعة الكويت ملخص البحث : كثر في السنوات الأخيرة استخدام المراة لليزر في إزالة شعرها غير المرغوب فيه، وتكاد تكون تلك الوسيلة هي الأكثر انتشاراً بين النساء، ولذلك اخترنا تلك المسألة للبحث من حيث الضوابط الشرعية،وحدود العورات للنساء المسلمات لمثلهن وغيرهن من الكتابيات .والتفريق بين التجميل والحاجة في مسألة كشف العورة ,وتأصيل الحاجة وضوابطها بالنسبة لجواز كشف العورة لإزالة الشعرغير المرغوب فيه . ويجب اقتصار الإباحة للحاجة الشديدة،كالمصابة بمرض في منطقة العورة يستوجب إزالة الشعر بالليزر،أو تعجزعن إزالته بنفسها لكبرسن، أو زوال عقل، كالجنون ,ولايتوسع في ذلك حتى تتحقق الشروط والضوابط الشرعية . وقد تطرقنا في ذلك لأقوال الفقهاء ،واخترنا ماهو راجح في ذلك ؛لقوة الدليل؛ وتيسيراً للنساء .وتوصلنا في نهاية البحث لعدة نتائج أهمها جواز إزالة شعر المرأة بالليزر للمرأة المسلمة والكتابية على حد سواء، فيما بينهن، ما عدا مابين السرة والركبة .وجواز كشف العورة للحاجة في إزالة شعر المرأة بالليزر لذوي الاحتياجات الخاصة على سبيل المثال بما حدده الفقهاء من ضوابط، وختمنا البحث بتوصيات ونتائج .

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. يوسف مرزوق الضاوي
مفردة ( مَثَل ) في القرآن الكريم، دراسة تطبيقية لعلم الوجوه والنظائر مفردة ( مَثَل ) في القرآن الكريم، دراسة تطبيقية لعلم الوجوه والنظائر د. يوسف مرزوق الضاوي مدرس بقسم التفسير والحديث كلية الشريعة والدراسات الإسلامية _ جامعة الكويت ملخص البحث : يتناول هذا البحث نوعاً من أنواع علوم القرآن، وهو: علم الوجوه والنظائر، فيلقي الضوء على هذا العلم، ويتناول أهم الجوانب المتعلقة به، من حيث التعريف لغة واصطلاحاً , والأصل في هذا العلم, واهتمام السلف به, ونشأته, وأهميته, وأهم مصادره, وأهم المؤلفات فيه، ويتناول العلاقة بينه وبين علم التفسير وعلم اللغة، ودراسة مفردة (مثل) من الجانب اللغوي؛ لبيان الأصل الجامع لمعاني هذه المفردة، ومن الجانب الموضوعي، وهو يتناول ورودها في القرآن الكريم، ودراسة الأوجه التي وردت فيها هذه المفردة، من خلال كتب الوجوه والنظائر، وكتب التفسير.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. علي ذريان فارس الجعفري العنزي
ضوابط كتابة القرآن وتطبيقاتها المعاصرة في الميزان ضوابط المكتوب به ( المِداد والأداة )ضوابط كتابة القرآن وتطبيقاتها المعاصرة في الميزان ضوابط المكتوب به ( المِداد والأداة ) د. علي ذريان فارس الجعفري العنزي أستاذ مساعد بقسم التفسير و الحديث كلية الشريعة و الدراسات الإسلامية -جامعة الكويت ملخص البحث : يتطرق البحث لمسألة مهمة جداً تعم البلوى بها ، وتشتد الحاجة لها ، مع قلة الكتابة فيها ، وضعف الاهتمام بها ، في مقابل الاهتمام بأحكام التلاوة ، وهي ضوابط كتابة القرآن الكريم ، علماً بأن هذه الضوابط والأحكام لا تنحصر في كتابة المصحف ، بل تشمل كتابة الآيات عموماً ، فهي أشد انتشاراً ، خاصة مع تطور أساليب الكتابة وأدواتها وطرقها ، وهذا البحث هو السلسلة الأولى والجزء الأول ضمن الأجزاء الأربعة في ضوابط كتابة القرآن الكريم ، وهو خاص بضوابط المكتوب به ، وتتبعه أبحاث أخرى _ بإذن الله _ وهي ضوابط المكتوب عليه ، أي : سطح الكتابة ومحلها ، وضوابط الكتابة ، وضوابط الكاتب ، وهذا البحث يتعلق بالقسم الأول : ( ضوابط المكتوب به ) ، المتمثلة بـ ( الِمداد والأداة ) ، وابتدأت البحث بتحرير الضوابط المتعلقة بالمِداد ، أولها : مسألة حكم كتابة القرآن بالمداد النجس ، ثانيها : مسألة حكم كتابة القرآن بالذهب ، ثالثها : مسألة حكم كتابة القرآن بالحرير ، رابعها : بحث الصور الحديثة المعاصرة غير المسبوقة في مادة الكتابة وحكم كتابة القرآن بها ، ثم انتقل البحث لتحرير الضوابط المتعلقة بالشق الثاني للمكتوب به وهي المتعلقة بالأداة ( آلة الكتابة ) ، وهي بدورها لها متعلقان : القلم الذي يكتب به ، واليد التي يكتب بها ، وقد حررت واستنبطت الشروط والقواعد المطلوبة والمرعيَّة في ذلك ، ثم ختمت البحث بذكر أبرز النتائج المستخلصة وذيلته بقائمة للمصادر والمراجع .

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. أحمد معجب العتيبي
محل رهن الأسهم " بين الشريعة والقانون "محل رهن الأسهم " بين الشريعة والقانون " د. أحمد معجب العتيبي محاضر منتدب بقسم الفقه وأصوله بكلية الشريعة و الدراسات الإسلامية -جامعة الكويت ملخص البحث : يتناول هذا البحث موضوع رهن الأسهم، من جهة بيان محل الرهن في الأسهم، هل هو متعلق بموجودات الشركة من نقود وأعيان وديون؟ باعتبار السهم حصة شائعة، أم إن محل رهن الأسهم هو القيمة السوقية للسهم من دون أن يكون له علاقة بموجودات الشركة؟ أم إن محل رهن الأسهم هو السهم ذاته بصرف النظر عن سعره؟ باعتبار أن السهم لا يمثل حصة شائعة في الموجودات، وإنما هو حصة في رأس المال، والتصرف فيه ليس تصرفاً بموجودات الشركة، وقد توصل الباحث إلى أن المرهون هو الأسهم ذاتها من دون أن يكون لها علاقة بموجوداتها، أو قيمتها السوقية، وهذا يظهر من اعتبارات ثلاث؛ فمن حيث اعتبار الجانب القانوني، فمحل رهن الأسهم لا علاقة له بموجودات الشركة، وليس للمرتهن إلا حق التنفيذ والتتبع دون التملك، ومن حيث اعتبار الجانب الفني، فرهن الأسهم ليس رهناً لموجوداتها، كما أن بيع الأسهم ليس بيعا لموجوداتها؛ وذلك لطبيعة الانفكاك والانفصال التام بينهم. ومن حيث اعتبار الجانب الفقهي، وإن قيل بالشيوع، فالشريعة لا تمنع من رهن ما لا يجوز بيعه منفردا.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. نعمان جغيم
المصلحة المرسلة: دراسة في نشأة المصطلح وتطور المفهومالمصلحة المرسلة: دراسة في نشأة المصطلح وتطور المفهوم د. نعمان جغيم أستاذ مشارك بكلية الشريعة والقانون، جامعة السلطان الشريف علي الإسلامية، بروناي ملخص البحث: موضوع المصلحة المرسلة من الموضوعات التي لقيت حظّا وافراً من الدراسات المعاصرة، فضلاً عن أنها حاضرة في كتب أصول الفقه التي تبعت مدرسة "الجويني-الغزالي" الأصولية، قديماً وحديثاً. وعلى الرغم مما كُتب حول المصلحة المرسلة إلا أن الجانب التاريخي لهذا المصطلح _ على أهميته_ لم ينل حظّه من البحث. وهذا البحث يهدف إلى دراسة نشأة مصطلح "المصلحة المرسلة" وتطوّره، بغرض إظهار السياق التاريخي لظهوره، ومكانته في الفكر الأصولي، ومعرفة سبب الاضطراب الحاصل في نسبة الاحتجاج به إلى أصحاب المذاهب الفقهية. أما منهج البحث فيقوم على تتبّع مواطن الحديث عن المصلحة المرسلة في الكتب الأساسية للمتقدمين من الأصوليين؛ سعياً للتعرّف على زمن ظهور هذا المصطلح والتطوّر الذي خضع له، مع تخصيص ما كتبه الجويني والغزالي بالعرض والتحليل؛ لكون تلك الكتابات تمثّل المادة الأساس لهذا الموضوع. وأهم النتائج التي خلض إليها البحث : أن مصطلح "المصلحة المرسلة" نشأ وتطوّر في مدرسة الجويني-الغزالي الأصولية ( وانتشر بعد الغزالي عند الأصوليين الذين تأثروا بتلك المدرسة. و أنه لا وجود لمصطلح المصلحة المرسلة و ما يتعلق بها في أصول المالكية إلى عصر ابن العربي ، و إنما دخل القول بالمصلحة المرسلة كتابات علماء المالكية الذين تأثّروا بمدرسة الجويني-الغزالي الأصولية. وأن أهم سبب في الاضطراب الذي وقع في نسبة القول بالمصلحة المرسلة إلى أئمة المذاهب الفقهية يعود إلى إسقاط المفاهيم التي أنشأها المتأخرون على اجتهادات المتقدمين ، والأثر السلبي للأمثلة التي نسبها الجويني إلى مالك ، و الأمثلة التي ناقش الغزالي من خلالها موضوع المصلحة المرسلة .

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :عبدالرحمن يتيم الفضلي
مفاتيح السرور والسعادة في ضوء سورة الشرحتكلمت في بحثي هذا عن معنى السعادة ومكانها الحقيقي وأنه في القلب ، وأنها قد تحصل في الدنيا وفي الآخرة . وقد تطرَّقتُ أيضًا في البحث إلى التعريف بسورة الشرح من حيث أسمائها ، وترتيبها في المصحف ، ومقاصدها، ومناسبتها لما قبلها ولما بعدها. وقد بينت أيضًا أن السعادة إنما هي بالإيمان بالله والأُنْس بطاعته سبحانه ، وليست كما يظن كثير من الناس أنها في الجاه والسلطان أو في الشهرة والمال أو في العقل والذكاء فقط . ثم بينتُ أيضًا أن السعادة هي هِبَةٌ مِن الله ، وأنه لابد مِن ملازمة اليسر لأيِّ عسر، كما قال تعالى: فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا وذلك لتكرر لفظ اليسر المعرَّف مرَّتين أو أن التكرار للمبالغة وتثبيتًا للخير. وقد ذكرتُ أيضًا أن للسعادة أسبابًا خارجية وذاتية ، فأما الخارجية : فتكون بتكفير الذنوب والسيئات، فإن في تكفيرهما مِنَّةً عظيمة مِن الله على عبده. وإن من أسباب السعادة الخارجية أيضًا رَفْع الذِّكْرِ بالثناء الجميل والذِّكر الحَسَن، بل هو مما امتنَّ الله سبحانه وتعالى به على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وذلك في قوله عز وجل : وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَورَفْعُ الذِّكْرِ المذكورُ في الآية السابقة لا يلزم منه أن يكون في الدنيا أو الآخرة فقط ، بل يَشمل الدنيا والآخرة مَعًا، فإن الله لم يحدده في زمان معينٍ. وأما أسباب السعادة الذاتية : فأوَّلها إخلاص الأعمال لله تعالى ، وذلك لترتب القبول للعمل مِن عدمه على الإخلاص، فقد أمر الله عباده به في أكثر من موضع في كتابه العزيز، منها قوله: وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ومن أسباب السعادة الذاتية أيضًا حُسْن استغلال الوقت، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: { نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ }( ) ، فإذا أراد الله الخير للعبد شغَلَه بما ينفعه في دنياه وآخرته . ومن الأسباب الذاتية أيضًا الصلاة المفروضة وقيام الليل، فإنهما صِلة العبد بربه وأُنسُه وقُربه، واختلاؤه برَبّهِ حيث لا يراه أَحَدٌ وهذا في قيام الليل. فإن فيهما طمأنينة العبد عند البلاء، وفلاحَه ونجاته في الدارين. ومن الأسباب الذاتية أيضًا الرغبة فيما عند الله سبحانه، وذلك لأن العبد يكون في الدنيا مُتَعَلَّقَ القلبِ بالله تعالى، لا يلتفت ولا يرجو إلاّ اللهَ تعالى، فإذا كان هذا هو حال القلب مع الله تعالى هدأ وسكن ، ثم اطمأن وسَعِد. وفي ختام البحث بينتُ أن السرور قد يكون مذمومًا وهو الذي يُشغل العبدَ ويُبعده عن الله وطاعته. وقد يكون السرور ممدوحًا ، والممدوح قد يكون في الدنيا وهو ما نَتَجَ عن طاعةٍ لله تعالى ومرضاته، وقد يكون في الآخرة وذلك عندما يرى المؤمنُ فوزَه ونجاته.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. نجم الدين قادر الزنكي
تمويل العجز في الموازنة العامة بالقرض العام _ دراسة فقهيَّة أصوليَّةتمويل العجز في الموازنة العامة بالقرض العام دراسة فقهيَّة أصوليَّة د. نجم الدين قادر الزنكي أستاذ مشارك ومساعد العميد – كلية الشريعة والدراسات الإسلامية – جامعة الشارقة دولة الإمارات العربية المتحدة ملخص البحث : تسعى هذه الدراسة إلى بحث القرض العام وما يمكن أن يسهم به من منظور اقتصادي إسلامي في تمويل العجز الحاصل في موازنة الدولة، متخذةً منهجاً استنباطياً تحليلياً، فتعرِّف بحالة العجز وأسبابه ، والقرض العام ، وطرق تحصيله؛ ثم تستنبط الضوابط، وتعقد الموازنات؛ مقرونةً بتحليلات فقهية أصولية. وتوصلت الدراسة إلى نتائج فقهية وأصولية هامة، منها: أن الفقه الإسلامي يجيز اللجوءَ إلى القروض العامة، ولو كانت إجبارية، شريطة أن يكون هناك إيراد متوقع للدولة يمكن من خلاله سدادها، وأن لا تحمّل الدولة خزينتها من القروض ما لا تستطيع سداده مستقبلاً؛ لأن ذلك سيشكل عبئاً على الأجيال القادمة، ويتنافى مع العدالة الاجتماعية التي يجب مراعاتها بين الأجيال مراعاتَها في الجيل الواحد؛ وذلك بأن يكون اقتراض الدولة في حدود المتوقع من الإيرادات. كما أظهرت هذه الدراسة أن للاستصلاح مكانةً بارزةً في التأصيل الفقهي لقضايا المالية العامة، وأن لهذا المصدر مرونةً تطبيقيةً ، جعلت منه الدليلَ المقدم على القياس الجزئي في معالجتها.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. عبدالله عوض العجمي
تأثير الألعاب الإلكترونية في التكوين العقدي لدى الناشئةتأثير الألعاب الإلكترونية في التكوين العقدي لدى الناشئة د. عبدالله عوض العجمي أستاذ مساعد بقسم العقيدة و الدعوة كلية الشريعة و الدراسات الإسلامية بجامعة الكويت ملخص البحث : انتشرت الألعاب الإلكترونية بطريقة ملفتة للانتباه على المستوى العالمي، حتى بات يعرف خطرها وأثرها العالم أجمع، إلا أن مستوى التوعية بتلك الأخطار والآثار ما زال متواضعًا في العالم العربي والإسلامي، على الرغم من انتشارها؛ لا سيَّما بين فئتي الشباب والأطفال بصورة ظاهرة. ويعظم الخطر والأثر إذا كانا يتعلقان بالدين والعقيدة والفكر. ومن خلال تتبُّع عدد ليس بالقليل من مواد تلك الألعاب، ظهر أنها تشتمل على مخالفات عقدية كثيرة، تستهدف قناعات الناشئة التي فطروا عليها أو تعلَّموها، ومن هنا جاءت فكرة هذا البحث؛ لبيان بعض آثار هذه الألعاب في جانب العقيدة؛ فتناول البحث بدايةً بيانَ معنى الألعاب الإلكترونية وأنواعها، ثم تضمن أربعة مباحث؛ المبحث الأول: في توضيح مدى خطرها على العقيدة، والمبحث الثاني: في بيان أثرها على توحيد الربوبية، والمبحث الثالث: في بيان أثرها على توحيد الألوهية، والمبحث الرابع: في بيان أثرها على عقيدة الولاء والبراء، ثم ختم بخاتمة جاء فيها أهم النتائج.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :الباحث/ ضاري عثمان الزهاميل
معالم إسلامية المعرفة عند أ. د. جعفر شيخ إدريسمعالم إسلامية المعرفة عند أ. د. جعفر شيخ إدريس الباحث/ ضاري عثمان الزهاميل معيد عضو بعثة بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية في جامعة الكويت باحث دكتوراه بكلية معارف الوحي والعلوم الإنسانية في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا ملخص البحث : الإسلام منهج حياة، عبارة تتردد كثيراً، ولكن كيف يكون منهجاً وقائداً لنا في العلوم الطبيعية والإنسانية؟ وكيف نستفيد من العلوم الغربية من غير الإخلال بالعقيدة الإسلامية وثوابت الدين؟ هذه هي الإشكالية التي يتطرق لها الباحث من منظور أ. د. جعفر شيخ إدريس؛ وذلك لكونه أحد الأوائل الذين تحدثوا عن هذه الإشكالية ووضع الحلول لها من خلال نظرية إسلامية المعرفة، وهو الجانب الذي بذل فيه جهداً واضحاً في التنظير والتطبيق. فيهدف الباحث إلى التركيز على نظرية إسلامية المعرفة، فيقوم بتعريفها، ومعرفة مصادرها ووسائلها، وكيفية تطبيقها، ثم الحديث عن الحضارة الغربية: مكوناتها وإطارها، مقارناً له بالإطار الإسلامي، وذلك كله من وجهة نظر أ. د. جعفر إدريس، ثم يتطرق لردوده على الشبهات المثارة حول هذه النظرية، ووقفاته في تصحيح المسار. وفي الأخير يشير إلى نماذج متنوعة من جهوده. وسيسلك الباحث المنهج الاستقرائي في تتبع ما كتبه أ. د. جعفر إدريس باللغة العربية، والمنهج التحليلي في التعامل مع هذه الكتابات ودراستها. وكان من أهم نتائج هذا البحث: أن إسلامية المعرفة ليست خاصة بالدين الإسلامي، أو بأحوال المسلمين الراهنة، أو بتاريخهم، فهي لا تقتصر على المجتمعات الإسلامية، بل تشمل المجتمع الإنساني كله، بما في ذلك المجتمعات الغربية. وأن مصادر المعرفة اثنان: الوحي والكون، أو الشرع والخلق، وهما مصدران متوافقان غير متناقضين، يصدق أحدهما الآخر ولا يكذبه، أما وسائل المعرفة، فهي: الحس والعقل. وأن خطأ الفكر الغربي في أنه يحصر مصادر المعرفة في الكون. فلذلك أصبح العلم عنده مخالفا للدين. ويوصي الباحث بعمل مقارنات بين وجهة نظر أ. د. جعفر شيخ إدريس حول إسلامية المعرفة، وغيره ممن لهم جهود في هذا الميدان للتوصل إلى أوجه التشابه والاختلاف في المنطلقات والتطبيقات.

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

21168

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

19-06-2012

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law