Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

العدد الحالي

المجلد : 34 العدد : 117 2019

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :أ.د. حلمي كامل عبد الهادي د.حازم حسني زيود
هل البسملة آية من القرآن؟ دراسة استقرائيّة مقارنة نقديّةهل البسملة آية من القرآن؟ دراسة استقرائيّة مقارنة نقديّة أ.د. حلمي كامل عبد الهادي أستاذ دكتور في علوم الكتاب والسنة، قسم الفقه والقانون، كلية الحقوق، الجامعة العربية الأمريكية/ فلسطين. د.حازم حسني زيود أستاذ مساعد، في القرآن الكريم، قسم الثقافة العامة، كلية العلوم والآداب والعلوم التربوية، جامعة فلسطين التقنية-خضوري/ فلسطين ملخّص يقصد هذا البحث الموسوم بـــِ: "هل البسملة آية من القرآن؟ دراسة استقرائيّة مقارنة نقديّة"، إلى دراسة مسألة من أعلام المسائل ومعضلات الفقه وأكثرها دوراناً في المناظرات وجولاناً في المصنفات. وقد تتبعنا وبيّنا آراء العلماء في هذه المسألة العظيمة المهمّة التي اعتنى بها العلماء المتقدمون والمتأخرون وأكثروا المصنفات فيها مفردة والكلام عليها في مظانّها من كتبهم الفقهية والحديثية؛ وكونها آية من الفاتحة أو لا حتى عدّها بعضهم من مسائل الاعتقاد . وتعرّضنا إلى كون البسملة آية من القرآن الكريم أو لا، وبيّنا مذهب جمهور العلماء إلى أنّ البسملة ليست آية من الفاتحة ولا غيرها من السور، ولمذهب الشافعية في كون البسملة آية من الفاتحة ومن كلّ سورة، وبيّنا قول من ذهب إلى أنّها آية مفردة من القرآن الكريم وليست آية في سورة من السّور، وقد تمّ عرض أدلة العلماء وتخريجها ومناقشتها والردود عليها وترجيح ما رأيناه راجحًا منها. وقد اعتمد الباحثان في بيان ذلك على المنهج الاستقرائي التحليلي والنقدي بأسلوب علمي مجرد دون هوى نقصده أو ميلًا لمذهب نتعمدّه، ورجّحنا ما ذهب إليه جمهور الحنفية وجمهور الحنابلة وغيرهم من كون البسملة من القرآن الكريم وأنها آية مفردة منزلة للتبرك والفصل بين السور وليست آية من الفاتحة ولا من غيرها من السّور. الكلّمات المفتاحية: البسملة- الفاتحة- الفصل بين السور- التبرك.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د.سهير إبراهيم سيف ( باحث رئيس ) ،د.نذير نبيل الشرايري ( باحث مشارك )
ظاهرة التضمين في الأفعال والحروف بين أهل اللغة والمفسّرين الباء نموذجاًظاهرة التضمين في الأفعال والحروف بين أهل اللغة والمفسّرين الباء نموذجاً الدكتورة سهير سيف الأستاذ المساعد في قسم اللغة العربية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة طيبة - المملكة العربية السعودية (الباحث الرئيس) الدكتور نذير بن نبيل الشرايري المحاضر المتفرغ في قسم أصول الدين بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية في جامعة اليرموك - الأردن (الباحث المشارك) الملخّص تقوم هذه الدراسة على بحث قضية جدلية لدى علماء اللّغة والمفسّرين، وكلٌّ يطلق عليها مصطلحاً يتفق والمبدأ الذي يقوم عليه تناولهم لها، فنحويو البصرة أطلقوا عليها ظاهرة التضمين ، ونحويو الكوفة سموها تناوباً، أما البلاغيون فوسموها بالاستعارة التصريحية التبعية. ويجمعهم الإقرار بأنها شكل من أشكال التكثيف اللغوي، والتوسع في الوظيفة الدلالية للفظ بما يتناسب والسياق. وقد حاولت الدراسة الوقوف على آراء هؤلاء ومواقفهم منها، ثم بيان الموقف الخاص بالباحثيْن بناء على شواهد من القرآن الكريم تؤيد ما ذهبا إليه ، متخذين حرف الباء نموذجاً. الكلمات المفتاحية: التضمين، أسلوب القرآن ، البلاغة ، حرف الباء .

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د.محمد زهير المحمد،د.حسام خالد السقار
مصطلح "الحافظ"عند المحدثين، دلالته، وأثره.مصطلح "الحافظ"عند المحدثين، دلالته، وأثره. الباحث الرئيس: د.محمد زهير المحمد، أستاذ مشارك في الحديث وعلومه، كلية الشريعة - جامعة اليرموك الباحث المشارك: د.حسام خالد السقار، مدرس في الحديث وعلومه، كلية الشريعة - جامعة اليرموك ملخص: تناول البحث مصطلحاً مهمّاً عند المحدّثين،وهو مصطلح الحافظ، لوصفهم عدداً لا بأس به من العلماء،ولِمَا رتّبوا عليه من آثار، خصوصا أنّ أقوال المحدثين اختلفت في تحديد معناه، وكان منهجنا تتبع آراء المحدثين في الوصف بالحافظ،ثم تحليل أقوالهم، والنظر في تطبيقاتهم لاستنباط شروط الوصف بالحافظ وأسباب اختلافهم فيها،ومدى التلازم بين وصف الراوي بكونه حافظا وبين أن يكون ضابطا، أو عدلا. وعُني البحث ببيان الآثار الحديثيّة المترتبة على وصف الراوي بالحافظ، وتبين لدينا أنّ مفهوم الحافظ عند المتقدمين من المحدثين يختلف عن مفهومه عند المتأخرين، والأصل في الحافظ هو من كثرت محفوظاته وكان واسع الاطلاع كثير الرواية وقد يطلق الحافظ على الضابط، وقد يطلق على من يروي من حفظه لا من كتابه، والسياق وجمع كلام النقاد في الراوي ضروريان لتحديد المقصد في ذلك.ولا يلزم من وصف الراوي بالحافظ أن يكون ضابطاً،ولا يلزم من وصف الراوي بالحافظ أن يكون عدلاً،كما لا يلزم من الوصف بالحافظ أن يكون الحافظ قادراً على سرد حديثه، فالحفاظ ليسوا على مرتبة واحدة في الضبط والإتقان. وأظهر البحث بعض ما بذله علماء الحديث في حفظ حديث رسول الله ونقله وصيانته مما يدل على ما تميزت به هذه الأمة عن باقي الأمم بقيامها بواجبها تجاه حفظ دينها، وتعظيمها لنبيها عليه أفضل الصلاة وأتم السلام. الكلمات المفتاحية: مصطلح، الحافظ، المحدث.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. محمد علي سعود كليب الهدية
الإبراء من الأرباح في صناديق الاستثمار الإسلامية دراسة فقهية مقارنةالإبراء من الأرباح في صناديق الاستثمار الإسلامية دراسة فقهية مقارنة د. محمد علي سعود كليب الهدية مدرس – قسم الفقه وأصوله- كلية الشريعة – جامعة الكويت - ملخص البحث: يهدف البحث إلى بيان حكم الإبراء من الأرباح في صناديق الاستثمار في المؤسسات المالية الإسلامية، والإبراء له أركان و شروط كغيره من العقود، وصناديق الاستثمار وعاء استثماري له ذمة مالية مستقلة يدار بالمشاركة أو المضاربة أو الوكالة بالاستثمار، وهي نوعان:صناديق مغلقة لا يتغير أصحابها إلا نادرا، وصناديق مفتوحة يكثر دخول و خروج المساهمين منها، والواقع في المؤسسات المالية الإسلامية قيام الصناديق الاستثمارية على مبدأ الإبراء، وتناولت الدراسة هذه المسألة، وكيفية الإبراء من الأرباح بناء على الطريقة المعتمدة في قسمة الربح والسبب الذي من أجله حصل الإبراء: مثل التخارج ، والإبراء عما زاد عن الأرباح المتوقعة، وتوصلت الدراسة إلى التفرقة بين الصناديق المغلقة والصناديق المفتوحة في حكم جواز شرط الإبراء، كما بينت الدراسة أن الإبراء من الأرباح يكون المبرئ فيها: الخارج من الصندوق ، والمبرأ هو مدير الاستثمار والباقون في الصندوق، وبينت أثر الإبراء من المجهول كما في الإبراء فيما زاد عن الأرباح المتوقعة، وأنه لا يشترط العلم في قدر الحق المبرأ لكن بشرط أن يكون الإبراء من جميع القدر الزائد وليس من بعضه، و اتبع الباحث في ذلك منهج الرجوع إلى قرارات المجامع الفقهية، والمقارنة في المسائل الخلافية وذكر أدلة الأقوال، و مناقشتها مناقشة تحليلية. كلمات مفتاحية: استثمار، الإبراء،المؤسسات المالية الإسلامية، صناديق الاستثمار، الأرباح.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. فتون محمد تومان الشمري
التفرد في صيغ السماع، دراسة نظرية تطبيقيةالتفرد في صيغ السماع، دراسة نظرية تطبيقية د. فتون محمد تومان الشمري مدرس-قسم التفسير والحديث-كلية الشريعة-جامعة الكويت ملخص البحث هذا البحث يتناول علة التفرد بتصريح السماع من أحد الرواة عن المدلِّس، وهذا التفرد مظنة الخطأ، لاسيما إذا اقترنت به مخالفة من هو أوثق منه، وقد بينت شروط قبول التصريح بالسماع، وهي: أولاً: صحة السند، ثانياً: عدم معارضته بمعارض راجح، ثالثًا: أن لا يكون للمدلّس اصطلاح خاص في إطلاق التحديث، رابعًا: أن لا يكون التصريح بالسماع من أخطاء النسّاخ أو المطابع، وهناك قرائن تمنع من الحكم بثبوت السماع منها: تصريح الراوي بأنه لم يسمع من روى عنه، أو أن يروي بصيغة تدل على عدم السماع، أو أن يكون هناك واسطة بين راويين لم يثبت التقاؤهما، أو عدم إمكان اللقاء بين الراويين، وقد درست بعض النماذج من تفرد الرواة بصيغ السماع، وخلصت إلى نتائج أهمها: أولا: جمع طرق الحديث من أهم الأمور التي تكشف علته، ثانياً: أن تصريح المدلّس بالسماع في أحد الطرق، لا يعني تصحيح الرواية به، فقد يكون الطريق إليه ضعيفًا، أو ربما يكون ذلك التصريح وهمًا من الراوي أو سجية عنده، ثالثًا: أن هناك قرائن تمنع من الحكم بثبوت السماع، ومنها: اختلاف بلدا الراوي وشيخه، أو وفاة الشيخ قبل مولد الراوي، أو تفرّد ومخالفة الراوي بتصريح السماع لمن هو أولى منه في الحفظ.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. أمل بنت سليمان بن عبد الله الموسى
المصدر الذوقي عند الصوفية والموقف السلفي منه دراسة تحليلية نقديةالمصدر الذوقي عند الصوفية والموقف السلفي منه دراسة تحليلية نقدية د. أمل بنت سليمان بن عبد الله الموسى أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة المساعد قسم: الدراسات الإسلامية-كلية الآداب جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن هذا بحث في [المصدر الذوقي عند الصوفية والموقف السلفي منه: دراسة تحليلية نقدية]، جاء في مقدمة يتلوها تمهيد ومبحثان ثم الخاتمة وتتضمن النتائج ومنها: 1-إن مصدر تلقي المعرفة والعقيدة والسلوك وتزكية النفوس هو الكتاب والسنةلا يرجع فيها إلى الأشخاص،وتحكيم الأذواق؛ فالدين كامل والرسول بيّن جميع الدين أصوله وفروعه وكل دعوى في اتباع السلف لا تكون قائمة على هذا المنهج فهي مرفوضة. 2-إن مصطلح الذوق عند الصوفية بمعناه الخاص-وهو المقصود عند الصوفية عند الإطلاق- ليس هو اللذة التي يشعر بها الصوفيّ جرّاء إخلاصه في عبادته وإقباله على ربه بل؛ هو نور عرفاني ناتج عن تجلي الله -- يقذف في قلوب الأولياء يفرقون به بين الحق والباطل، وهو أداة المعرفة عند الصوفية، وملكة خاصة بها تدرك الحقائق الغيبية، ومصدر من مصادرالتلقي الموصل لحق اليقين وهومقدم على السماع،ونهاية هذا الذوق والتجليالمكاشفة والفناء. الكلمات المفتاحية:عقيدة -الصوفية- الذوق–المصطلحات الصوفية.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. راشـد سعـد العجمي
الأحاديث الواردة في صيغ التسبيح بعد الصلاة رواية ودرايةالأحاديث الواردة في صيغ التسبيح بعد الصلاة رواية ودراية د. راشـد سعـد العجمي مدرس في قسم التفسير والحديث كلية الشريعة- جامعة الكويت ملخص البحث تناولت في هذا البحث الصيغ والهيئات الواردة في السنة النبوية لمسألة التسبيح بعد الصلوات، جمعًا ودراسةً وتخريجًا مع الاقتصار على ما ثبت منها وفق منهج المحدثين. وأردت أن أسلط الضوء على هذه المسألة لأهميتها وارتباطها بعمود الإسلام وكذلك لعناية رسولنا الكريم- صلى الله عليه وسلم- بالأذكار عمومًا وللأذكار بعد الصلاة على وجه الخصوص، ولحاجتنا للعلم بها فالمسلم يقولها في اليوم خمس مرات. وقد توصلت بحمد الله في هذا البحث إلى أن الصيغ ست وكلها ثابتة في السنة النبوية، وقد رواها الصحابة- رضي الله عنهم- عن رسولنا الكريم- صلى الله عليه وسلم- وطبقوها عمليًا فجمعوا بين العلم والعمل وهو المقصود من هذا البحث أن نجمع بين العلم وثمرته الحقيقية وهي العمل بهذه الصيغ ونشرها بين المسلمين وتعليمها لمن يجهلها. ثم تطرقت لأهم المسائل المتعلقة بهذا الموضوع حتى يكون المسلم على بصيرة من أمره ويأتي بها على الوجه الصحيح. فمن أهم هذه المسائل العناية بجميع ما ورد عن رسولنا- صلى الله عليه وسلم- من أذكار وأدعية، والإتيان بها والتنويع بينها وعدم الاقتصار على ذكر واحد فقط، ليحصل المقصود الأسمى من ذلك وهو حضور القلب وأن يستشعر المسلم لذة الذكر ويستمتع به. وكذلك التأكيد على أن الأصل في العد للأذكار هي الأنامل فقط. الكلمات الدالة: الذكر، التسبيح، الصيغ، الصلاة.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د.عائشة لروي
"ظاهرة التهويل عند الأصوليين والفقهاء وأثرها في الاختلاف""ظاهرة التهويل عند الأصوليين والفقهاء وأثرها في الاختلاف" د.عائشة لروي أستاذ محاضر (أ) بقسم العلوم الإسلامية كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية والعلوم الإسلامية جامعة أحمد دراية/أدرار- الجزائر الملخص: يُعنى هذا البحث بكشف اللثام عن ظاهرة التهويل، و التهويل جزء من خطاب الشارع، الغرض منه في القرآن الكريم: الترهيب، والتفزيع، وإثارة انفعال الإنسان، وتهيئته للاستجابة. أما في السنة الشريفة فالقصد منه: التأديب، أو الزجر، أو التوبيخ، أو التهديد. وهي ظاهرة منهجية اصطبغت بها بعض خطابات الأصوليين و الفقهاء، بل واشتهر البعض منهم بها. ومن أبرز أساليب التهويل عند العلماء: التهويل بتوظيف عبارات دالة على ذلك، والتهويل بنقل الإجماع والاتفاق في مواضع اشتهر فيها الخلاف. أما الداعي الأساس لهذه الظاهرة عندهم، فهو الاعتراض على المخالف، وهو نتيجة طبيعية عند احتدام النقاش في معترك عرض الأدلة والآراء في حلبة الاختلاف، مع حسن الظن بنوايا وقصود المهوِّلين منهم في الغالب، و كذا التعصب للمذهب. و قد يوصف التهويل بعدم التعويل عليه، فيخرج بذلك عن حد الاعتدال الذي هو من مقاصد الشريعة الإسلامية، والتي مبناها على الوسطية. كما أن هذا الوصف أمر نسبي لا يلزم غير صاحبه؛ لأنه نقد يخضع في الغالب إلى ميول الواصف و اختياراته. وطبعًا، فإن لهذه الظاهرة آثارًا سلبية، أهمها: تكثير الخلاف، الشيء الذي يجعل التهويل أحد أسباب الاختلاف، والوقوع في تخطئة المحققين من العلماء، وإحداث الجفاء والفجوة بينهم، وكذا التشويش على الترجيح بين الآراء والأقوال المختلفة. الكلمات المفتاحية: ظاهرة، التهويل، الأصوليون، الفقهاء، الاختلاف.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. عيسى زكي شقرة
قانون الوصية الواجبة الكويتي رقم 5 لعام 1971 دراسة فقهيةقانون الوصية الواجبة الكويتي رقم 5 لعام 1971 دراسة فقهية د. عيسى زكي شقرة الاستاذ المساعد للفقه المقارن قسم الدراسات الإسلامية كلية التربية الأساسية الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ملخص البحث فهذه دراسة فقهية تحليلية تتناول قانون الوصية الواجبة في الكويت رقم 5 لسنة 1971م، يقع القانون في أربع مواد، ويلحق به مذكرة إيضاحية، تبين المستند الفقهي القانون وأحكامه ومقاصده والمشكلة التي يسعى لحلها بهذا التشريع ، وهي مساعدة الأبناء الذين توفي والدهم في حياة جدهم ، ولم يبق لهم معيل ينفق عليهم . واستند القانون على قول بعض الفقهاء الذاهبين إلى وجوب الوصية للأقارب غير الوارثين، فاعتمد عليه في وضع تشريع ملزم بإعطاء الأحفاد الذين مات والدهم في حياة جدهم مقدار ما كانوا سيرثونه من والدهم لو كان حيا عند وفاة الجد فورث منه. وتناقش هذه الدراسة القانون من عدة جوانب، أولها دراسة الرأي الفقهي الذي اعتمد عليه القانون دراسة فقهية مقارنة مع الآراء الأخرى للفقهاء والوصول إلى ترجيح رأي منها، وثانيها التعارض بين ولاية القضاء العامة في الإلزام بالوصية وبين ولاية الإنسان الخاصة في أمواله وأثر ذلك على إلزامه بتصرف ما في أمواله كالوصية، وثالثها مناقشة المباديء العامة و الأحكام التفصيلية التي نظم بها القانون شروط استحقاق الوصية الواجبة والتزاحم بينها وبين الوصية الاختيارية. وسعت الدراسة لتقديم بعض البدائل والحلول للإشكالات الفقهية التي ناقشها البحث . الكلمات المفتاحية: وصية واجبة ، نسخ ، ولاية ، حجب ، نفقة ، وصية اختيارية

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. راشد سعد الهاجري
الوهم وأثره في الاجتهاد الفقهي دراسة مقاصديةالوهم وأثره في الاجتهاد الفقهي دراسة مقاصدية د. راشد سعد الهاجري مدرس - بقسم الفقه المقارن والسياسة الشرعية كلية الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة الكويت ملخص البحث يهدف البحث إلى دراسة الوهم وأثره في الاجتهاد الفقهي من خلال التعريف بالوهم والمقارنة بينه وبين الألفاظ ذات الصلة ، ومحاولة سبر اختلاف الفقهاء عند استعماله أو إهماله ، وبيان قاعدة " لا اعتبار بالوهم " ، في سياق استعمالات الفقهاء والأصوليين في سعي لاستخلاص ضوابط لاستعمالات الفقهاء للوهم ، إلى جانب محاولة بيان مدى تأثير ذلك مقاصدياً ، وقد اعتمد الباحث المنهج الوصفي التحليلي ، والمنهج الاستقرائي في تتبع مفردات الوهم واستعمالات الفقهاء له في شتى الأبواب الفقهية ، وقد توصلت الدراسة إلى أنه لا اعتبار بالوهم لابتناء الشريعة على الحقائق ، واستعمالات الفقهاء للوهم إنما كان في مقام الاحتياط وبراءة الذمة ومقام جلب اليقين ، وأما في الجانب المقاصدي فإنه لا يصلح أن يكون الوهم محققاً لمقصد شرعي في ذاته ، وإن كان يمكن أن يكون مقصوداً لغيره في الدعوة والموعظة والترغيب والترهيب ، وقد قُسّم البحث إلى مقدمة وثلاثة مباحث ، المبحث الأول: بيان مفهوم الوهم والاجتهاد ، و المبحث الثاني: حكم الوهم وضوابطه ، والمبحث الثالث: علاقة الوهم بالمقاصد وأثره في الاجتهاد الفقهي ، ثم انتهى البحث إلى الخاتمة وأبرز النتائج وتوصية ، يليها قائمة بالمصادر والمراجع . الكلمات المفتاحية : الوهم ، المقاصد ، لا اعتبار بالتوهم ، الإحتياط .

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

62382

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

18-05-2017

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law