Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

المجلد :19 العدد : 74 1994      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

التلوث البيئي ودور المنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية في إعـادةالتأهيل البيئـي .

المؤلف : د. عبد الرحمن عبد الله العوضي.

تعتبر الحروب من الكوارث التي تقع من فعل الإنسان ولا يقتصر تأثيرها فقط على الموارد الحربية والاقتصادية والبشرية ولكن يتعدى ذلك ليشمل الموارد البيئية للدول المتحاربة . ولا تختلف الحروب التي دارت في المنطقة عن هذا المفهوم العام ، فخلال الحرب العراقية الإيرانية كان هناك تأثيرات بيئية على البيئة نتجت عن العمليات المتبادلة بين القوات المتحاربة .

فلم يكتف النظام العراقي بالأعمال الإجرامية التي أرتكبها طيلة فترة الاحتلال من تدمير ونهب وسلب للمنشآت المدنية بل قام بأبشع عمل ممكن أن يصدر عن فعل الإنسان وذلك بإحراقه وتدميره لأكثر من 900 بئر نفطي كويتي إضافة إلى سكب ما بين 6-8 مليون برميل نفط في مياه المنطقة البحرية للمنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية وألحقت أضرارا بيئية على كل من الشواطئ الكويتية والسعودية أثرت بصورة مباشرة على الكائنات البحرية التي تعيش في تلك المناطق بل وتشكل تهديدا مستمرا لدول المنطقة .

لقد كان الدمار البيئي الذي أحدثه النظام العراقي في الكويت كبيرا حيث شمل البر والبحر والجو وشكل كارثة بيئية فريدة استقطبت انتباه العالم ولفتتت الأنظار لمدى خطورتها والنتائج المترتبة عليها والتي لم تقتصر على الكويت وحدها بل تعدتها إلى الدول المجاورة .

لقد أدركت المنظمة ومن اللحظة الأولى لبدأ التسرب النفطي أهمية تنسيق الجهود الإقليمية والدولية لمكافحة التلوث النفطي ومراقبة الوضع البيئي في المنطقة ، من خلال خطة عمل مشتركة لمواجهتنا مع الأخذ في الاعتبار الآثار الضارة للغلاف الجوي والتربة في دول المنطقة الأكثر تضررا من جراء حرق آبار النفط في الكويت .

ولهذا قامت المنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية بوضع إطار العمل لخطة شاملة تتكون من العناصر الثلاثة الماء والتربة والبيئة البحرية ، وذلك ضمن إطار مشترك مع برنامج الأمم المتحدة ومنظمات الأمم المتحدة وغيرها ذات العلاقة بالبيئة في المنطقة ومن خارجها وذلك من أجل الحد من الآثار الضارة التي لحقت بالبيئة وإعادة تأهيلها .

فقد بلغت عدد الآبار التي تعرضت للعدوان العراقي حوالي 1073 بئر نفطي طبقا للإحصائيات الرسمية منها 613 بئر محترقة و76 بئر تضخ النفط دون أن تشتعل ، و99 بئر دمرت تدميرا شاملا . وقد قدرت كمية النفط الخام المحترقة بحوالي 6 مليون برميل يوميا تحتوي على ملوثات للهواء مثل :

  1. غازات أول وثاني أكسيد الكربون وثاني أكسيد الكبريت وكبريتيد الهيدروجين واكسيدات النيتروجين وهيدروكربونات قابلة للاشتعال وغيرها .
  2. السخام .
  3. قطرات النفط .
  4. أملاح معدنية .

شكلت حرائق آبار النفط خطرا للصحة العامة على المديين القصير والبعيد ، وبالرغم من أن كافة التقارير تشير أن التأثيرات الفورية قد انتهت لكن هناك عامل التعرض المستمر لفترة زمنية طويلة لهذه الملوثات وما قد تحدثه في المستقبل من تأثيرات غير واضحة حاليا على الصحة العامة ولذلك من الواجب أن تقوم الدول المتضررة بمتابعة هذه التأثيرات لفترات زمنية طويلة لتكون من ضمن الدروس المستفادة عن تأثيرات الحروب على الصحة العامة .

وقد دلت الدراسات التي قامت بها المنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية بالتعاون مع الهيئات الدولية الأخرى إن هناك مكونات بترولية ناتجة عن احتراق النفط الغير كامل (المركبات النفطية عديدة الحلقات PAH) تواجدت في الطبقة السطحية للبيئة البحرية بتركيزات عالية أثبتت أنها ذات تأثير قاتل على بيض ويرقات بعض الأحياء البحرية . وقد وجدت هذه المركبات في المناطق القريبة من شواطئ كل من الكويت والسعودية والبحرين وتناقصت كمياتها مع مرور الزمن مما قد يشير إلى ارتباطها بحرق آبار النفط .

كذلك قامت قوات النظام العراقي بضخ النفط من خمس ناقلات رأسيه أمام ميناء الأحمدي وبفتح صمامات تصدير النفط بالجزيرة الصناعية التي تقع على بعد حوالي 12 كم من الشاطئ مقابل ميناء الأحمدي واستمر تدفق النفط من هذه الصمامات حتى قامت قوات الحفاء بتدمير الصمامات .

وقد انحصر التأثير المباشر للتسرب النفطي في تدمير النظم الساحلية لكافة المناطق المغمورة بالنفط والتي تركزت على الشواطئ في المملكة العربية السعودية ، وقد بدأت النظم البيئية المتضررة في استعادة إنتاجيتها ولا تشير التقارير إلى نوعية تلك الإنتاجية أو هل هناك أي تغير في التركيب النوعي للأحياء في هذه المناطق . ويحتاج الأمر إلى دراسات مستفيضة للتعرف بدرجة أدق على الكيفية التي ستستعيد بها تلك الأنظمة إنتاجيتها المعروفة .

وقد صاحب التسرب النفطي ذوبان العديد من المركبات النفطية الأساسية والمركبات النفطية التي تكونت نتيجة لتحلل المركبات الأخرى بواسطة البكتيريا أو الحرارة أو الأكسدة الضوئية ، مما قد ينعكس على تركيبة المجتمع السمكي في المناطق التي تأثرت . وقد يصاحب ذلك تغيرات طفيفة ومستمرة في التركيبات النوعية لمصادر الثروة السمكية وهي قطاع اقتصادي هام لدول المنطقة وبالتالي من المحتم التركيز على الدراسة النوعية لتلك المصايد لفترات زمنية طويلة قبل أن تؤدي التغيرات الطفيفة والمستمرة إلى تغيير شامل في مصايد أسماك تلك المناطق مما قد يكون غير مرغوب فيه .

ونستطيع أن نقول أن الأحياء المتواجدة في مناطق المد والجزر والغطاء النباتي في المناطق التي غمرت بالنفط المتسرب هي أكثر النظم البيئية تضررا من الكارثة البيئية . كذلك تعتبر الطيور البحرية من أكثر الأحياء البحرية تضررا كنتيجة لحدوث التسرب واتجاهه نحو مناطق التغذية أو التعشيش لها وقد قدرت أعداد الطيور التي نفقت حوالي 30 ألف طير ، مما قد يؤثر سلبيا على أعداد الطيور التي ترتاد تلك المناطق في المستقبل .

من المعروف أن التربة في الكويت صحراوية وهشة ومن السهل التأثير عليها بعوامل الرياح ، وكنتيجة للعمليات العسكرية وحركة الآليات العسكرية وحرق آبار النفط وحفر الخنادق وملء الكثير منها بالنفط إضافة إلى تفجير حقول الألغام قتل الكثير من النباتات الصحراوية في الكويت والتقليل من قدرتها على النمو والإنتاج .

لقد عانت البيئة البحرية من مخلفات الصرف الصحي بعد الغزو كنتيجة لتدمير محطات معالجة واضطرار الجهات المسؤولة إلى صرف تلك المخلفات بما تحمله من ملوثات وأملاح غذائية إلى البيئة البحرية مباشرة بدون أي معالجة لحين استكمال التسهيلات المعالجة المنهوبة والمدمرة مما نتج عنه تراكم تلك الملوثات في البيئة البحرية . وقد تم رصد مستويات مرتفعة من بكتيريا القولون في مناطق تبعد مئات الأمتار من مخارج الطوارئ .

فالكارثة البيئية تشكل تحديا حقيقيا يجب مواجهته حيث أكدت أن البيئة تشكل بوتقة متكاملة ، فلا يمكن فصل الهواء عن الماء ، فالله سبحانه وتعالى قد ربطهما معا بوتقة متكاملة ، وهذا الوضع يفرض علينا مواجهة هذا التحدي بصورة متكاملة من خلال التعاون المستمر بين كافة الهيئات والمؤسسات داخل الكويت وخارجها .

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

76523

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

18-05-2017

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law