Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

المجلد :35 العدد : 135 2009      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

ملامح التغير الديموغرافي للهجرة الوافدة لمملكة البحرين ما بين تعدادي 1981 – 2001 م

المؤلف : أ. د. باسم عبدالعزيز عمر العثمان

     تشكل الهجرة الوافدة أحد روافد الرصيد السكاني لدول مجلس التعاون الخليجي عامة، ومملكة البحرين خاصة خلال عمليات التنمية التي شهدتها؛ نظراً لزيادة الطلب على القوى العاملة مقارنة بالمعروض منها داخل سوق العمل المحلي، وهي - في أغلبها -  ليست بمستوى الخبرات المطلوبة.  لذلك فإن الدراسة تهدف إلى تعرف ملامح التغير الديموغرافي للهجرة الوافدة لمملكة البحرين بين تعدادي 1981و2001م، وذلك من خلال تحليل وتقويم للواقع السكاني للمهاجرين ورصد حجمهم ونموهم وتركيبهم العمري والنوعي وتحديد حجم قوة عملهم وخصائصهم.  واعتمد في تحقيق ذلك على مصادر البيانات الإحصائية المتمثلة بنتائج التعدادات السكانية للسنوات 1981و1991و2001م، بالإضافة إلى بيانات التعدادات السابقة؛ مما يتيح مجالاً مناسباًً لمتابعة التغير في حجم المهاجرين وخصائصهم.

     وقد أظهرت النتائج تباين معدلات نمو السكان غير البحرينيين بين تعدادي 1941و2001م؛ نتيجة لعدد من الأحداث والتغيرات الداخلية والإقليمية، بالإضافة إلى السكان البحرينيين، وهو ما انعكس على تباين معدل النمو السنوي الإجمالي.  كما كشفت الدراسة عن ارتفاع الوزن النسبي لقوة العمل الوافدة إلى حجم قوة العمل الكلية، وقد سيطر المهاجرون الآسيويون على إجمالي قوة العمل الوافدة، وشكلوا نسبة ( 77.2%و83.4%و83.9% ) خلال سنوات التعداد 1981و1991و2001م على التوالي، مقابل انخفاض نصيب المهاجرين العرب إلى ( 17.7%و12.2%و11% ) خلال السنوات ذاتها.  وكذلك كشفت الدراسة عن حدوث حالة عدم توازن في التركيب العمري والنوعي للسكان المهاجرين بسبب ظاهرة الانتخاب العمري - النوعي.  بالإضافة إلى ذلك يحتل المهاجرون العرب والآسيويون المرتبة الأولى بالنسبة إلى أطول مدة إقامة؛ حيث تصل إلى أكثر من ‍‌ سنوات، وقد كان العمل ومرافقة الأسرة السبب الرئيس لإقامة الآسيويين حيث تحتل ( 91.2%و66.1% ) من إجمالي الجنسيات على التوالي، في حين كان نصيب الجنسيات العربية ( 5.7%و26% ) من إجمالي الجنسيات على التوالي.

     أما ما يتعلق بالاقتصاد، فالسيادة فيه لغير البحرينيين وخاصة في الصناعات التحويلية، والتشييد والبناء، والتجارة والمطاعم والفنادق، والخدمات، فضلاً عن هيمنة قوة العمل الوافدة على المهن التي تتطلب عملاً يدوياً أو مهنياً.  ولعل متطلبات أسواق العمل واحتياجاتها من العمالة الوافدة ما يفسر مستويات تعليمها، التي غلبت عليها المستويات المنخفضة.  وفي هذا دلالة على أن متطلبات سوق العمل من العمالة هي التي تتحكم بشكل كبير في المستوى التعليمي لهم؛ مما يدل على أنها يمكن أن تتغير بحسب طبيعة سوق العمل واحتياجاته في المستقبل.  وأخيراً تمخضت الدراسة عن العديد من التوصيات ذات العلاقة بالهجرة وخصائصها.

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

75835

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

18-05-2017

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law