Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

المجلد :33 العدد : 127 2007      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

معايير الاختيار الزواجي لدى الشباب في المجتمع الخليجي: دراسة مقارنة بين الشباب الكويتي والشباب العماني

المؤلف : د. فهد عبدالرحمن الناصر - د. سعاد محمد علي سليمان

     بحثت الدراسة الاختيار الزواجي بحسب رؤية الشباب الكويتيين والشباب العمانيين، وذلك من منظور اجتماعي له بعدان؛ يتمثل البعد الأول في تفضيلات الاختيار، أما الثاني فهو المواصفات المفضلة في شخصية شريك الحياة.  وقد أجريت الدراسة على عينة قوامها 619 مفردة من الشباب المقبلين على الزواج، وتتوزع العينة بين الشباب الكويتيين بنسبة 46.2%، والشباب العمانيين 53.3%، أما من حيث الجنس فإن العينة توزعت بين الذكور بنسبة 48.6%، والإناث بنسبة 51.4%.  اعتمدت الدراسة على استبانة مقننة من حيث الثبات والصدق، وتتفق في محتواها مع موضوع الدراسة وهدفها.  تتلخص نتائج الدراسة في أن تفضيلات الاختيار الزواجي، وكذلك مواصفات شريك الحياة، لا ترتبط بأي من متغيرات السن والكلية والمستوى الدراسي، وفيما يتعلق بتعرف شريك الحياة من خلال الأهل، أو من خلال التعارف الشخصي، تبين أنه بينما يميل الذكور أكثر إلى طريقة التعارف الشخصي، فإن الإناث يملن أكثر إلى طريقة تعرف شريك الحياة من خلال الأهل. وبحسب آراء أكثرية العينة، فإن مدة التعارف المفضلة تراوح بين شهرين إلى ستة أشهر، وتتفق أغلبية العينة الكويتية (51.7%) وأكثرية العينة العمانية (46.5%) على أن السن المناسبة لزواج الذكور هي ما بين 26 إلى 30 سنة، كما تتفق الغالبية من العينتين (قرابة ثلاثة أرباع كل منهما) على أن السن المناسبة لزواج الإناث هي ما بين 20 إلى 25 سنة.  وفيما يخص التقارب في العمر بين الزوجين، تبين من الدراسة أن أغلبية المفحوصين (62% من العينة الكويتية، 55% من العينة العمانية) تفضل أن يكون الزوج أكبر سناً من الزوجة، وعلى مستوى الجنس في كل عينة، تبين أن ما يقترب من الخمسين في المائة من الذكور في العينة العمانية يفضلون أن يكون الزوجان في العمر نفسه، أما القائلون بذلك في العينة الكويتية فإن نسبتهم 27.6%.  وتميل الغالبية العظمى من العينة ذكوراً وإناثاً إلى أن يكون شريك الحياة من الجنسية نفسها، بمعنى أن الشباب الكويتيين يفضلون أن يكون شريك الحياة من الجنسية الكويتية، وكذلك الشباب العمانيون يفضلون أن يكون شريك الحياة من الجنسية العمانية.  كشفت الدراسة أيضاً عن أن الارتباط الزواجي من غير الأقارب تفضله أكثرية الشباب، كما يميلون إلى تفضيل السكن المستقل (وليس مع أهل الزوج أو مع أهل الزوجة).  وقد تبين أن «الالتزام السلوكي» يأتي في مقدمة مواصفات الشريك، بمعنى أن يكون شريك الحياة ملتزماً في حياته الأسرية، ولوحظ أن هذا المعيار قالت به أكثرية الشباب الكويتيين والعمانيين سواء كانوا ذكوراً أم إناثاً.  وتوضح نتائج الدراسة أن هناك اتفاقاً إلى حد كبير جداً بين آراء الشباب الكويتي والشباب العماني بشأن المواصفات المفضلة في شريك الحياة، سواء من الذكور أو من الإناث.  وقد تم تفسير النتائج في ضوء أدبيات علم الاجتماع والواقع الاجتماعي الثقافي في المجتمعين الكويتي والعماني، خاصة أن هذه النتائج تؤكد منطق النظرية الاجتماعية في ما يتعلق بتأثير عوامل التغير الاجتماعي التي شهدتها المجتمعات العربية الخليجية منذ حقبة النفط وما ترتب على الثروة النفطية من تحولات في الاقتصاد ونمط المعيشة.  لقد سادت الثقافة الحضرية، وتراجعت الثقافة التقليدية، ومع الثقافة الحضرية تتنامى الفردية والاستقلالية، وتوجه الفرد نحو التعبير عن ذاته وتعميل اختياراته الشخصية فيما يتعلق بالأمور التي تخصه في الحياة بما في ذلك الاختيار الزواجي.

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

76520

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

18-05-2017

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law