Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

العدد الحالي

المجلد : 43 العدد : 164 2017

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. مفرح مطلق السبيعي
حماية البيئة في إطار القانونين الدولي والوطني " مع إشارة خاصة للقانون الكويتي رقم 42 لسنة 2014 " .

     تناولت في هذه الدراسة الحماية القانونية للبيئة الطبيعية في إطار القانونين الدولي والوطني؛ في سبيل مكافحة جميع صور التلوث والأضرار البيئية التي تمتد لمدة طويلة وواسعة الانتشار. وقد تناولت الجهود الدولية التي بذلت لتوفير الحماية من خلال الاتفاقيات وأحكام القضاء الدولي، وقيام المسؤولية الدولية ضد أي دولة تنتهك القوانين الدولية الخاصة لحماية البيئة، كما أوضحت دور الدولة - داخلياً - في مراقبة أوجه التلوث ومنعها، وترتيب المسؤولية المدنية بالتعويض عن الأضرار البيئية. وأخيراً، تطرقت للتوصيات التي قد تساعد في تمكين سلطات الدولة من فرض رقابتها وحمايتها لعناصر البيئة الطبيعية، ودور الأفراد في المساهمة بالمحافظة على البيئة ومواردها الطبيعية.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. فايز منشر الظفيري - إبراهيم عبدالله الكندري - عذاري جمعة العلي - عهود ياسر الجدي
آراء طلبة كلية التربية بجامعة الكويت حول المجالات المتداولة في مواقع شبكات التواصل الاجتماعي .

     هدفت الدراسة إلى الكشف عن آراء طلبة كلية التربية بجامعة الكويت حول المجالات المتداولة في مواقع شبكات التواصل الاجتماعي، كما رمت إلى تعرف الفروق بين آراء الطلبة نحو هذه المجالات طبقاً لمتغيرات الدراسة المتمثلة في الجنس والحالة الاجتماعية والتخصص. ومن أجل تحقيق هذه الأهداف تبنت الدراسة المنهج الوصفي. ولاختبار صحة الفروض تم تصميم استبانة خاصة لجمع البيانات، وتم تطبيقها على عينة بلغ عددها (624) طالباً وطالبة من كلية التربية بجامعة الكويت، وقد جاءت أهم نتائج البحث لتوضح أن آراء الطلبة تتفاوت أحياناً حول المجالات المتداولة في مواقع شبكات التواصل الاجتماعي، كما أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لعامل الجنس لصالح الإناث، وكشفت النتائج أيضاً أنه ليس للحالة الاجتماعية أو التخصص أثر على آراء الطلبة حول المجالات المتداولة في مواقع شبكات التواصل الاجتماعي. وأن الطلبة يفضلون استخدام مواقع شبكات التواصل الاجتماعي في المنزل أكثر من الجامعة والأماكن العامة، وأنهم يستغرقون بالمنزل وقتاً أكبر عند استخدامهم لتلك الوسائل. وبناءً على تلك النتائج أوصت الدراسة بإعطاء واجبات منزلية عبر مواقع شبكات التواصل الاجتماعي، وشجعت على استخدام تلك الوسائل للتواصل مع الطلبة في مجالات مختلفة مثل المجالات الثقافية والاجتماعية..

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. مساعد بن عبدالله السدحان - م. عبدالعزيز أحمد المسند
تقويم الاستدامة في أنظمة البناء بمدينة الرياض باستخدام مقياس " الريادة في تصميم الطاقة والبيئة (LEED) ".

     تشهد مدينة الرياض - عاصمة المملكة العربية السعودية - نهضة عمرانية شاملة وتوسعاً كبيراً في محيطها الجغرافي. وتطبق أمانة مدينة الرياض أنظمة للبناء تشترط فيها الحصول على مبان تتوافر فيها عناصر الإضاءة، والتهوية، والأمان، والسلامة وغيرها من متطلبات البيئة العمرانية السليمة. لكن الاهتمام العالمي بالبيئة والحرص على كفاءة الموارد دفع المهتمين العالميين إلى تبني خطط وبرامج للحصول على ما يسمى بالمباني الخضراء، أو الاستدامة في المباني ووضع أنظمة قياس لها بمعايير عالمية. تبرز مشكلة البحث في أن أنظمة البناء بمدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية لم تواكب هذا التوجه العالمي؛ إذ إنه لم يشر فيها إلى مواضيع الاستدامة في المباني إلا في بنود محدودة جداً.
     يهدف البحث إلى تحليل أنظمة البناء بمدينة الرياض عن طريق مراجعة بنودها الرئيسة والفرعية جميعها وتقويمها بأحدث مقاييس الأنظمة العالمية لتصميم الطاقة والبيئة. يتوقع أن يكون لهذا البحث دور رئيس في إعادة النظر في أنظمة البناء الحالية بحيث تسهم في تشكيل المباني المستدامة مكونة بيئة عمرانية صديقة للبيئة. وقد تم استخدام مقياس لييد (LEED) بعد مراجعة شاملة للمعايير العالمية.
     أظهرت نتائج البحث أن أنظمة البناء في مدينة الرياض - بجميع اشتراطاتها - حصلت على درجات منخفضة في معايير مقياس لييد (LEED) الستة بكل بنوده. على مستوى المعيار الأول (الموقع المستدام) بكل بنوده لم تحصل اشتراطات البناء على أي درجة من إجمالي الدرجات المتخصصة التي تبلغ (26) درجة. وحصلت في المعيار الثاني (كفاءة استخدام المياه) على درجتين من إجمالي (15) درجة. أما في المعيار الثالث (الطاقة والغلاف الجوي)؛ فحصلت على (19) درجة من إجمالي (35) درجة. وفي المعيار الرابع (المواد والمصادر) لم تحصل على أي درجة. وحصلت على درجتين فقط من إجمالي (15) في المعيار الخامس (البيئة الداخلية). ثم في المعيار السادس (الإبداع في التصميم) لم تحصل على أي درجة من إجمالي (6) درجات. وبذلك يصبح إجمالي درجات التقويم التي حصلت عليها أنظمة البناء في مدينة الرياض (23) درجة من إجمالي (106)، وهي نتيجة متدنية جداً لا تسمح بتصنيف أنظمة البناء بأمانة مدينة الرياض ضمن الأنظمة التي تفي بمتطلبات الاستدامة.
     ولهذا، فإن البحث يقدم توصياته بضرورة تعديل أنظمة البناء الحالية بما يتوافق مع المعايير العالمية التي تقود إلى مبان صديقة للبيئة. كما أن غياب مفهوم الاستدامة وتطبيقاتها إجمالاً يستدعي ضرورة إنشاء إدارة للاستدامة والمباني الخضراء تحت مظلة أمانة مدينة الرياض يكون دورها وضع الآليات والمقترحات لتطوير اشتراطات بناء متوافقة مع معايير المباني الخضراء. وتأكيد أهمية وضع خطة طويلة ضمن برنامج حكومي رسمي لإدارة الاستدامة والمباني الخضراء تشرف عليه وزارة الشؤون البلدية والقروية بالمملكة العربية السعودية، وتطبقه جميع أمانات وبلديات المناطق المرتبطة بهذه الوزارة من خلال إدارات الاستدامة والمباني الخضراء التي تنشئها لهذا الغرض.
 

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :أ. د. ليلى صالح البسام - د. تهاني ناصر العجاجي - د. وسمية عبدالرحمن العقل - د. أروى داود خميّس
توظيف أدب الأطفال في التعريف بالأزياء التقليدية .

     تهتم هذه الدراسة بتوظيف أدب الأطفال للتعريف بالأزياء التقليدية من خلال الأهداف
الآتية :
-   دراسة نماذج من أدب الأطفال، الذي يمكن من خلاله تعريفهم بالأزياء التقليدية لغوياً أو بصرياً.
-  معرفة أثر تلك النماذج على محصلة الطفل المعرفية عن الأزياء التقليدية.
-  وضع تصور مقترح لمساعدة مؤلفي قصص الأطفال للتعريف بالأزياء التقليدية.
-  تطبيق ذلك التصور في كتابة قصة لتعريف الأطفال بالأزياء التقليدية في مناطق المملكة المختلفة.
     واتبع في هذه الدراسة المنهج الوصفي التحليلي، وتعددت الأساليب والأدوات المستخدمة في جمع المادة العلمية؛ للتأكد من الحصول على معلومات وبيانات كاملة ودقيقة؛ فاستخدمت المقابلة والملاحظة والاستبانة، لتقييم مجموعة القصص التي تم اختيارها وقراءتها على الأطفال من الفئات العمرية من 7 سنوات إلى 15 سنة في كل من مدينتي الرياض وجدة، وعلى ضوء ذلك تم وضع تصور مقترح يساعد في إضافة الأزياء التقليدية إلى أدب الأطفال. وتم تطبيق هذا التصور في إنتاج قصة بعنوان" عشر بنيات" تعرف الأطفال (من سن تسع سنوات إلى خمس عشرة سنة) بملابس المملكة التقليدية.
     ومن أهم التوصيات التي توصلت إليها الدراسة الاهتمام بتأليف كتب أدب الأطفال التي تساعد على توعيتهم وتعريفهم بالأزياء التقليدية الوطنية.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. مفرح بن ضايم قرداوي
مقارنة بين نموذج الارتفاعات الرقمية (DEM) وشبكة المثلثات غير المنتظمة (TIN) اعتماداً على تأثير حساب الانحدار لنماذج البيانات على مؤشرات تضاريس السطوح .

     تناولت هذه الورقة محاولة بناء نموذج تقييمي لمقارنة حساب معدل الانحدار من بيانات نموذج الارتفاعات الرقمية (DEM) وشبكة المثلثات غير المنتظمة (TIN)، وذلك بالاعتماد على عينات عشوائية للانحدار من كلا النموذجين لنفس الموقع. وقد تم توظيف أسلوب موران الإحصائي لحساب الاختلافات إحصائياً بين نتائج الانحدار في كل من (DEM) و (TIN)؛ حيث بلغ متوسط الفرق بين قيم الانحدار للنموذج المعتمد على (TIN) نحو 1.94 درجة. بالاعتماد على استخدام أسلوب The Midpoint Displacement Method (MPDM) - الذي يعتمد على تقسيم بيانات (DEM) إلى مناطق وتغيير ارتفاع زوايا كل منطقة بمقدار عشوائي، ثم تقسيم كل من هذه المناطق إلى مناطق أصغر وتغيير الارتفاع من خلال قيم عشوائية، ولكن أصغر حجماً، وقد تتكرر هذه العملية حتى تصبح التضاريس بالدقة المطلوبة، وتم حساب الفروق بين الانحدارات من الركن الشمال الشرقي إلى الركن الجنوبي الغربي للبيانات معتمدة على نقاط عشوائية بأسلوب محاكاة Monte Carlo Simulation، وذلك بغرض حساب الاختلافات بشكل إحصائي دقيق، حيث توصلت الدراسة إلى أنه لا يوجد اتجاه أو ميل جغرافي في قيم الاختلافات في الانحدار عند حسابه من الركن الشمال الشرقي إلى الركن الجنوبي الغربي من قاعدة البيانات. وأخيراً، توصي هذه الدراسة بضرورة الأخذ في الاعتبار والانتباه إلى الدقة والاختلافات والأخطاء الناتجة عند التحويل فيما بينها، وذلك عند توظيف بيانات (DEM) أو (TIN) عند اشتقاق قيم الارتفاع، الانحدار، اتجاه الانحدار، الظلال، أو التحليل الهيدرولوجي.

 

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. صالح علي الإبراهيم
دراسة تنبئية لاختيار مهنة التدريس في ضوء كل من: الكفاية التواصلية وكَفِّ التواصل والاتجاهات نحو مهنة التدريس لدى طالبات كلية التربية بجامعة الكويت .

     هدفت الدراسة إلى تسليط الضوء على الدور الذي يلعبه كل من الكفاية التواصلية وكف التواصل والاتجاه نحو مهنة التدريس، في التنبؤ باختيار الطلبة المعلمين للمهنة. تركز المقابلات الشخصية التي تعقدها كلية التربية لاتخاذ قرارها حول مدى مناسبة المتقدم لممارسة مهنة التدريس على قياس المهارات التواصلية والاتجاهات نحو المهنة. وقد تم الاعتماد في هذه الدراسة على نتائج قياس كفايات واتجاهات 266 طالبة من السنة الدراسية الأولى في كلية التربية بجامعة الكويت لبناء نتائج الدراسة.
     وقد أشارت النتائج إلى أن مستوى الكفاية التواصلية، وكف التواصل لا يتنبأان باختيار الطالب لمهنة التدريس، في حين أنَّ مستوى الاتجاه نحو المهنة يلعب دوراً إيجابياً في بناء القرار المهني. وإنه على الرغم من أهمية الكفاية التواصلية وكَفِّ التواصل للأنشطة والمهن التي تتطلب تواصلاً لغوياً، فإن نتائج الدراسة أتت خلاف ذلك. وقدَّمَتْ مقابلةٌ أفراد العينة تفسيراً ملائماً لهذه النتيجة، حيث عَزَوا ذلك إلى أنَّ "القيم الثقافية الاجتماعية نحو عمل المرأة"، و"الخبرات العملية المتراكمة" يلعبان دوراً مهماً في صياغة القرار المهني على الرغم من ضعف القدرات التواصلية.
     وفي ضوء النتائج، وضع الباحث عدة توصيات ومقترحات للقيام بدراسات مستفيضة تسهم في الاختيار المهني الدقيقة للمتقدمين.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :أ. د. جاسم يوسف الكندري - هدى أحمد الكندري
إسهام المدرسة الثانوية بدولة الكويت في تعزيز قيم الولاء والانتماء لدى طلابها : دراسة تحليلية .

     هدفت هذه الدراسة إلى تعرف مدى إسهام المدرسة كمؤسسة تربوية بمكوناتها المختلفة، ودرجة فاعليتها في تعزيز قيم الولاء والانتماء وغرسها عند الطلاب، وتعرف مدى وعي الطلاب بهذه القيم، وتعرف الفروق ذات الدلالات الإحصائية تبعاً لمتغيرات الدراسة، وقد اتبعت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي. وطٌبقت الاستبانة على عينة من طلاب التعليم الثانوي في دولة الكويت للعام الدراسي 2013-2014، بلغ قوامها (3250) طالباً وطالبة، تم استرداد (2608) استبانات؛ حيث بلغ عدد الطلبة (1062)؛ بنسبة (40.7?)، بينما بلغ عدد الطالبات (1546) بنسبة (59.3?). وقد أظهرت نتائج الدراسة أن إسهام المدرسة في تعزيز قيم الولاء والانتماء ككل جاء منخفضاً بمتوسط حسابي(2.24)، وانحراف معياري (0.578). أما مستوى قيم الولاء والانتماء عند الطلاب ككل فقد جاء مرتفعاً، كما أظهرت نتائج الدراسة أن اهتمام الطلاب بالقيم لم يكن على درجة واحدة، فقد أولوا بعض القيم اهتماماً أكثر من البعض الآخر، وكان هذا التفاضل وفق الأولويات الآتية: فقد جاءت قيمة الولاء والانتماء الديني بالمرتبة الأولى، تلتها قيم الولاء الوطني، ثم قيم الولاء والانتماء الأسري، ثم الولاء القبلي، وأخيراً قيمة الولاء والانتماء المذهبي بالمرتبة الخامسة، وأسفرت الدراسة عن عدم وجود فروق دالة إحصائياً تعزى لمتغيري (الجنس، المعدل الدراسي)، في حين أشارت إلى وجود فروق دالة إحصائياً تعزى لمتغير (المنطقة التعليمية، والمرحلة الدراسية، والتخصص).

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. هشام إبراهيم المجمد - د. فيصل صبّار العنزي - د. مشاري محمد الفريح - د. عبداللطيف إبراهيم الرخيص
مدى إدراك متخذي القرار لتداعيات الأزمة المالية العالمية على سوق الكويت للأوراق المالية : دراسة استقصائية .

     تهدف هذه الدراسة إلى معرفة آراء المستثمرين، ومتخذي القرار في الدولة، وأصحاب المصالح حول أسباب وآثار تداعيات الأزمة المالية العالمية على سوق الكويت للأوراق المالية، وكذلك تقييم الحلول الحالية، واقتراح حلول أخرى لمعالجة تداعيات تلك الأزمة، والأسباب الأخرى لها، وتجنب حدوثها مرة أخرى. تم استعادة 135 استبانة من أصل 320، بنسبة 42.2? من مجتمع الدراسة.
     لقد خلصت الدراسة إلى أن هناك أسباباً أسهمت في تداعيات الأزمة، وأن هذه الأسباب قد تؤدي إلى إمكانية تكرار سيناريوهات الأزمات في بورصة الكويت كتلك المشار إليها في الدراسات السابقة؛ وذلك لعدم الالتزام بتطبيق القوانين بخصوص الرقابة والإفصاح الكامل، وأيضاً لمبالغة المستثمر عموماً بقراراته الاستثمارية وغياب مفهوم إدارة المخاطر، وهو ما يبين عدم استفادة الأطراف ذات الصلة من الدروس السابقة للأزمات المالية التي حدثت في دولة الكويت، وبخاصة إبان أزمة المناخ.
     توصلت الدراسة أيضاً إلى أن امتداد تداعيات الأزمة المالية العالمية على السوق تسببت بانخفاض مستويات الثقة بالسوق المالي الكويتي، وقدرة الاقتصاد الوطني على الانتعاش، بالإضافة إلى تحقيق خسائر ووقف العديد من الشركات المدرجة وشطبها، وظهور مشكلات اجتماعية في المجتمع، وهو ما حدث تماماً خلال الفترة اللاحقة لأزمة عام 1976 وأزمة المناخ. وفي النهاية، تعرض هذه الدراسة عدداً من النتائج الأخرى والتوصيات للأطراف المهتمة بهذا الشأن.

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

65843

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

18-05-2017

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law