Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

 السنة :4 العدد : 15 1984      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

أثر الإسلام في غانة ومالي في العصر الوسيط (من القرن العاشر إلى القرن الرابع عشر الميلادي) (باللغة الانجليزية)

المؤلف : أمين توفيق طيبي

يتناول هذا العرض التاريخي أثر الإسلام في السودان الغربي، حيث ازدهرت حتى نهاية القرن الرابع عشر الميلادي مملكتان أفريقيتان عريقتان، هما غانة ومالي. وقد شهدت هذه المنطقة بداية تأثيرات الحضارة العربية الإسلامية بفضل نشاط التجار المغاربة في المقام الأول.
إن المصادر العربية هي المصادر المكتوبة الوحيدة المتوفرة عن تاريخ السودان الغربي في القرون الوسطى، وذلك لأن قبائل غرب أفريقيا لم تكن تعرف الكتابة آنذاك.
وقد كان انتشار الإسلام في السودان الغربي عاملاً من عوامل الوحدة بين قبائله، كما أن الفوارق العنصرية والقبلية في هذه المنطقة الشاسعة أضعف من حدتها انتشار الإسلام فيها.
بلغت مملكة غانة القديمة أوج قوتها في القرن العاشر الميلادي وكان رخاؤها يقوم في الدرجة الأولى على تحكمها بتجارة الذهب عبر الصحراء.
يذكر أبو عبيد البكري أن ملك غانة وغالبية رعيته كانوا وثنين، وإن الملك أبدى تسامحا تجاه التجار المسلمين بحيث أذن لهم ببناء مدينة خاصة بهم، وفيها مساجدهم، كما أنه اعتمد على المسلمين في تصريف شؤون مملكته.
والى الغرب من غانة كانت مدينة تكرور عند المجرى الأدنى لنهر السنغال. إن التكارنة - التكارير كانوا أول من اعتنق الإسلام من أهل السودان الغربي.وعملوا بنشاط على نشره بين القبائل المجاورة لهم.
كان طابع دولة المرابطين منذ نشأتها الجهاد في الإسلام ونشره، والقضاء على البدع وعبادة الأوثان وقد استولى المرابطون عام 1076 م على مملكة غانة الوثنية، فأسلم أهلها المعروفون بالسوننكي وانتشروا في المناطق المجاورة يزاولون التجارة واليهم يعود الفضل في نشر الإسلام في مناطق كثيرة من السودان الغربي.
إن إمبراطورية مالي التي ازدهرت في القرنين الثالث عشر والرابع عشر الميلاديين كانت نواتها الأولى قبائل ماندينكا التي كانت تقطن في الرقعة الواقعة جنوبي غانة ما بين أعالي نهري النيجر والسنغال.
يبدأ تاريخ مالي بالملك سندياتا (ت 1255م) الذي يبدوا أنه كان وثنياً في بداية حكمه، ثم لم يلبث أن اعتنق الإسلام. وحتى نهاية إمبراطورية مالي في القرن الخامس عشر الميلادي، كان كافة سلاطين مالي من المسلمين وأدى كثير منهم فريضة الحج إلى مكة المكرمة.
إن أشهر سلاطين مالي منسي (السلطان) موسى (حكم 1312 – 1337 م) وفي عهده بلغت مالي أوج قوتها ورخائها. وعلى أثر حج منسى موسى الشهير عام 123 م، قصد مالي الكثيرون من التجار والعلماء المسلمين الذين ساهموا في تقدم البلاد ونموها في كافة المجالات الاقتصادية والثقافية والمعمارية . وقد عمل منسي موسى على تعزيز علاقات مالي بمصر على عهد المماليك وبتونس على عهد الحفصيين، وبالمغرب الأقصى على عهد بني مرين.
زار مالي سنة 2 – 1353 م الرحالة المغربي ابن بطوطة وأمضى فيها تسعة شهور. وقد أعجب ابن بطوطة باستتباب الأمن والعدالة في البلاد، كما أعجب بتدين أهل مالي وأدائهم الصلوات وحفظهم للقرآن الكريم.

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

81911

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

18-05-2017

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law