Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

 السنة :7 العدد : 26 1987      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

مفهوم المسؤولية عند الشباب الجامعي في المجتمع الأردني ودعوة لتعليم المسؤولية في التربية المدرسية

المؤلف : محمد محمود الخوالدة

أجريت هذه الدراسة على عينة من الشباب الذين يتابعون تعليمهم العالي في جامعة اليرموك، بلغت 140 فرداً، 96 من الذكور و 44 من الإناث، تم اختيارهم بطريقة عشوائية.
واستخدم الباحث المنهج المسحي التحليلي للتعرف على آرائهم حول مفهوم المسؤولية. وتم تسجيل الآراء بوساطة آلات التسجيل المحمولة في أثناء مقابلات فردية وجماعية نظمت لهذه الغاية، وجّه فيها الباحث مجموعة من الأسئلة حددت مسبقاُ لهذه الدراسة. ويمكن أن نستخلص بأن هذه العينة من الشباب الجامعي في المجتمع الأردني تفهم المسؤولية على أنها النهوض بالأمانة.
وهي على ثلاثة أنواع: المسؤولية القانونية، والمسؤولية الأخلاقية، والمسؤولية الاجتماعية، وفي إطار التفاضل بين هذه المسؤوليات، فإنهم يفضلون التعايش مع المسؤولية القانونية وليس المسؤولية الأخلاقية، لأن المسؤولية القانونية في نظرهم نسبية متغيرة تراعي الظروف الذاتية والخارجية، لهذا فهي أيسر على الإنسان من المسئولية الأخلاقية، التي لا تراعي عوامل التغيير في الظروف الاجتماعية. ولم يميز الشباب بين إدراك المفهوم الصحيح للمسؤولية المعنوية التي تتراوح بين الاحترام والاحتقار،.علاوة على أنهم لم يتفهموا ما ينطوي على المسئولية الاقتصادية من إجراءات تعويضية. كما يدركون بأن أهم خصائص المسئولية هي: سلامة القوى المدركة (العقل)، والمعرفة، ووجود الأنظمة والقوانين، وسلطة للتقييم والحكم، وإن المسؤولية هي مطلب لوجود الحياة العاقلة داخل المجتمع، ولكنها تتفاوت بين الأفراد بتفاوت مراكزهم الاجتماعية، وإن السلطات التي تشغل داخل المجتمع، هي، : سلطة الدولة، التي تتمثل في (السلطة التشريعية والقضائية والتنفيذية) بالإضافة إلى السلطة الإلهية التي تكمن في وجدان الإنسان وقلبه، والسلطة الأخلاقية التي تستند إلى معايير إنسانية وقيمية معينة. ويفرقون بين المسئولية القانونية والمسئولية الأخلاقية، فيعتقدون بأن السلطة القانونية تزول مع الزمن، أما السلطة الأخلاقية فهي باقية تلاحق الإنسان باستمرار، وأن المسئولية لا تنتقل من فرد إلى آخر، وأن الظروف القاهرة التي تواجه الإنسان في البيئة قد تخفف من المسئولية التي قد تترتب على الفرد، ولكن المسئولية لا تترتب على الفرد لا من الناحية القانونية ولا من الناحية الأخلاقية، عندما يكون مصاباً بلوثة عقلية، أو قاصراً (طفلاً) لم يبلغ أشده. والمسئولية عندهم قيمة أساسية لصيانة الفرد والمجتمع ، ولا بد من إدخال مفهوم المسؤولية ومعانيها وخصائصها ودرجاتها وشروطها ضمن البرامج التربوية والمناهج الدراسية، وغير ذلك من برامج ثقافية لتنشئة الإنسان في إطار فطرته الأصيلة لتحقيق المجتمع الإنساني المسؤول.

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

83310

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

18-05-2017

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law