Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

 السنة :7 العدد : 26 1987      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

مدى قدرة مقياس بارون لقوة الأنا على التنبؤ بنجاح العلاج النفسي

المؤلف : علاء الدين كفافي

تهدف هذه الدراسة إلى اختبار قدرة مقياس بارون لقوة الأنا على التنبؤ بالاستجابة للعلاج النفسي. ومشكلة التنبؤ من المشكلات هامة في المجال الكلينيكي. وهي مرتبطة ارتباطا وثيقا بمشكلات الفحص والتشخيص والعلاج . وقد عرض الباحث لمفهوم التنبؤ في المجال الكلينيكي، وعرض بصفة خاصة لنوعي التنبؤ: النوع الأول وهو التنبؤ الكلينيكي الذي يعتمد على الحس الكلينيكي للمعالج، وعلى المعطيات التي يحصل عليها من المقابلات التي يجريها مع المريض ومع أقاربه. والنوع الثاني: وهو التنبؤ الإحصائي، ويعتمد على استخدام الاختبارات والمقاييس. ويقارن كثير من الباحثين بين هذين النوعين من التنبؤ في ضوء نقاط القوة ونقاط الضعف في كل منهما، ولكن الباحث يرى أن التنبؤ الدقيق يجب أن يعتمد على كلا النوعين.
ومقياس بارون لقوة الأنا من أشهر المقاييس المستخدمة في مجال التنبؤ بنجاح العلاج النفسي. وهو مقياس مشتق من اختبار منيسوتا المتعدد الأوجه للشخصية. وله وظيفتان : الأولى قياس قوة الأنا كمتغير سيكولوجي عند الأسوياء وغير الأسوياء، ويستطيع بناء على التقديرات أن يميز بين هؤلاء وهؤلاء وهي مهمة تشخيصية. والثانية: وهي إمكانية التنبؤ، بناء على تقدير قوة الأنا الكامنة في الشخصية، بنجاح العلاج النفسي، وهي مهمة التنبؤ بمآل المرض.
ولكي يختبر الباحث مهمة المقياس التنبؤية فقد حصل على تقديرين على المقياس لأربعين مفحوصاً من العصابيين من نزلاء المستشفيات العامة والخاصة أو المترددين على العيادات الخارجية بالقاهرة. وكان التقدير الأول قبل بداية العلاج، أما التقدير الثاني فكان بعد العلاج. كما حصل الباحث على نسبة لتحسن المريض بعد فترة من العلاج من المعالج.
وقد حسب الباحث معامل الارتباط بين الدرجة على المقياس في كل من التطبيق الأول والثاني، ونسبة التحسن كما قدّرها المعالج، وكان المعاملان مرتفعين (77ر ، 81ر) كما حسب الباحث معامل الارتباط بين نسبة التحسن (المعالج) ودرجة التحسن (المقياس – محسوبة بالفرق بين التطبيقين الأول والثاني)، ووصل معامل الارتباط إلى 51ر0، كذلك قسّم الباحث مجموعة المرضى إلى مجموعتين فرعيتين حسب نسبة التحسن (المعالج)، مجموعة تحسنت كثيراً والأخرى لم تتحسن كثيراً ووجد أن المجموعة التي تحسنت قد فاقت في تقديراتها – على المقياس – المجموعة الأخرى بفرق دال.(وفي التطبيق الأول كانت قيمة ت 46ر9 وهي دالة فيما بعد 001ر ، وفي التطبيق الثاني كانت قيمة ت 75ر12 وهي دالة فيما بعد 001ر).
وقد بينت هذه النتائج قدرة مقياس بارون لقوة الأنا على التنبؤ بنجاح العلاج النفسي في المجتمع المصري. وبعد ذلك عمد الباحث إلى تحليل فقرات المقياس لتبين قدرة كل فقرة على حدة التنبؤ، واتضح أن (22) فقرة كانت دالة في التمييز بين المجموعتين الفرعيتين.

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

81940

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

18-05-2017

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law