Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

 السنة :1 العدد : 1 1981      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

التفسير الاقتصادي والاجتماعي للتاريخ عند ابن خلدون وكارل ماركس (باللغة الإنجليزية)

المؤلف : فؤاد البعلي ، ج. بريان برايس

يدرس هذا البحث العلاقة بين علم التاريخ وعلم الاجتماع على ضوء كتابات ابن خلدون و كارل ماركس. فعلم التاريخ وعلم الاجتماع (باعتباره دراسة للتغيرات الاجتماعية) علمان متداخلان ومتشابكان رغم أنهما لا يزالان يعتبران علمين مستقلين كل عن الآخر. ويقرر هذا البحث أن ابن خلدون وكارل ماركس قد ضمنا مؤلفاتهما حلاً شافياً لمشكلة استقلال علم الاجتماع رغم كونه يأخذ في الاعتبار التغيرات التاريخية في المجتمع، وأقاما توليفة جدلية (ديالكتيكية) من علم التاريخ والاجتماع، وحاولا أن يدرسا التداخل بين التغيرات الاجتماعية (الاقتصادية منها وغير الاقتصادية) والتغيرات التاريخية .
ويدرس البحث دراسة متمعنـة بعض النصوص التي كتبها ماركس (أو ماركس وانجلز) يوضح النظام الفكري الماركسي المغلق الذي كثيراً ما يصنف تحت اسم الحتميـة الاقتصادية، ويبين أن النظرية الماركسية، رغم أنها تؤكد على الحتمية الاقتصادية، تبقى نظرية ذات أسباب وعوامل عدة. ذلك أن ماركس كثيراً ما يعترف ضمناً أن الأفكار تتطور وترسم لنفسها طريقاً مستقلاً وأنها تؤثر تأثيراً ملموساً على النشاطات المادية للإنسان.
كذلك يدرس البحث بعض نصوص مقدمة ابن خلدون، ويقرر أن ابن خلدون، مثل خلفه ماركس، يعطي العامل الاقتصادي دوراً هاماً جداً في تقرير مسيرة التاريخ، لكنه ليس العامل المهم الوحيد . ذلك أن ابن خلدون يرى أن للعوامل غير الاقتصادية (كالعصبية والدين والأخلاق والسلطة وحالة العلم) قدراً كبيراً من التأثير.
بعبارة أخرى، إن للعناصر الفكرية مثل ما للعناصر الاقتصادية من أهمية، لكن ابن خلدون وماركس يضفيان على العامل الاقتصادي مزيداً من التأكيد والأهمية .
يعالج البحث كذلك أفكـار ابن خلدون وماركس عن علاقة الإنسان بالعمـل وينتهي إلى أن ابن خلدون يركز على أهمية الحوافـز ( Incentives) في العمل بينما يركز ماركس اهتمامه على الجانب الاجتماعي في العمل.
كذلك فإن ابن خلدون وماركس يبدوان أنصاراً للحتمية أكثر منهما أنصاراً لحرية الاختيار والإرادة. ابن خلدون لا يرى للفرد أكثر من مكانة ثانوية في التطور التاريخي في حين يرى ماركس أن الفرد يتمتع بحرية الاختيار رغم كونه من صنع التاريخ والظروف الاجتماعية .
وبالنسبة لتطور التاريخ يرى ابن خلدون أن التاريخ يسير في دورات (Cycles) متكررة تبدأ كل دورة فيها بصعود أسرة حاكمة وتنتهي بسقوطها. أما ماركس فيرى أن التاريخ يتطور نحو الأحسن والأرقى – أي نحو حرية الإنسان بواسطة سيطرته على نفسه وعلى بيئته الخارجية. لكنهما يتفقان في أن التاريخ يتحرك بتأثير الصراع الذي يتم حسب قواعد جدلية (ديالكتيكية) . لكن الصراع عند ابن خلدون هو صراع بين البدو والحضر، أما عند ماركس فهو صراع طبقي. والديالكتيكية عندهما ليست مجرد نظرية ميتافيزيقية، بل هي واقع متجذر في العلاقات التاريخية الفعلية .
ويقرر البحث أن اصطلاح المادية التاريخية أفضل من اصطلاح المادية الديالكتيكية لأن هذا الأخير قد يساء فهمه ومن الأفضل أن نأخذ بنصيحة ماركس حين يقول ((علينا أن نعكس ما تفعله الفلسفة الألمانية، فنصعد من الأرض إلى السماء بدل أن ننزل من السماء إلى الأرض)) .
وفي الختام يلخص البحث النقاط التي يلتقي عندها ابن خلدون وماركس. فقد اكتشفنا الديالكتيك الفاعل في التاريخ، وتوصلاً إلى تعميمات تاريخية قائمة على الملاحظة الدقيقة. لقد وصف ابن خلدون الصراع بين البدو والحضر في سياق التغير المستمر للمتربعين على عرش السلطة بأنه دورات متكررة لصعود وسقوط الأسر الحاكمة. وبعد أربعة قرون جاء خلفه ماركس ووصف حركة التاريخ بأنها صراع طبقي على السلطة. ويرفض المفكران الحتمية الضيقة المبنية على مبدأ العلل والمعلولات (أو الأسباب والنتائج) في علاقات العناصر الفكرية والمادية في التاريخ ، ويحلان محلها علم الاجتماع القائم على الديالكتيكية . كذلك يزودنا هذان المفكران ببدايات لنظرية علمية عن المجتمع وتطوره، نظرية يمكن وصفها بأنها علم اجتماع تاريخي. وهو ليس علماً جامداً قائماً على نظريات اعتباطية، بل هو علم مرن مدعوم بالدراسة والملاحظة الأصولية لسلوك الناس في المجتمع في فترات تاريخية متعددة، وقابل لتصحيح استنتاجاته كلما جد جديد.

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

81941

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

18-05-2017

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law