Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

 السنة :6 العدد : 22 1986      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

صدق التمييز الكلينيكي لمقياس بارون لقوة الأنا

المؤلف : علاء الدين كفافي

مقياس بارون لقوة الأنا أحد المقاييس المشتقة من اختبار مينسوتا المتعدد الأوجه للشخصية. ولهذا المقياس مهمتان، الأولى قياس قوة الأنا عند المفحوصين، وبناء على ذلك يمكن للمقياس أن يميز بين الأسوياء والعصابيين، وهذا يعني أن المقياس يقيس قوة الأنا عند الأسوياء كمتغير سيكولوجي، كما يميز بين الأسوياء والعصابيين، أي أن له وظيفة تشخيصية. والمهمة الثانية هي التنبؤ بنجاح العلاج النفسي بناء على قياس قوة الأنا الكامنة في الشخصية، على أساس أن أصحاب الأنا القوي يكون شفاؤهم أسرع وأضمن من أصحاب الأنا الضعيف، أي أن للمقياس وظيفة تنبؤية.
ويتكون المقياس من أربعة وستين فقرة تغطي عدداً من وظائف الأنا الحيوية. وقد سبق للباحث أن قنّن المقياس في البيئة المصرية من زاوية قدرته على قياس قوة الأنا كمتغير سيكولوجي لدى الأسوياء (كفافي 1982) وفي الدراسة الحالية يحاول الباحث تعيين الصدق الكلينيكي للمقياس أي قدرته على التمييز بين الأسوياء والعصابيين في البيئة المصرية.
وقد تكونت عينة الدراسة من ثمانين مفحوصاً، توزعوا بالتساوي بين مجموعتين كلينيكية وضابطة. أما الكلينيكية فقد تكونت من أربعين عصابياً في بعض المستشفيات العامة والخاصة في القاهرة، سواء كانوا من مرضى الأقسام الداخلية، أو من المترددين على العيادة الخارجية، وقد شخصوا من قبل الطبيب المعالج (تسعة منهم قلق وأعراض عصابية أخرى، سبعة منهم اكتئابيون، خمسة شخصوا كوساسيين قهريين، أربعة كهستير بين واثنان يعانيان من توهم المرض، وثلاثة من الفوبيات بجانب اضطرابات سلوكية أخرى). أما المجموعة الضابطة فتتكون من أربعين مفحوصاً متساويين مع المجموعة الكلينيكية عن طريق التزاوج فردا لفرد في متغيرات السن والجنس والعمل والمستوى التعليمي.
وقد أظهرت النتائج أن المقياس يميز تمييزا واضحا بين الأسوياء والعصابيين (قيمة ت 8.17 وهي دالة فيما بعد مستوى 001ر) كما اتجه الباحث إلى اتجه الباحث إلى تعيين القوة التمييزية الفارقة لكل فقرة على حدة. واتضح أن ستا وعشرين فقرة مميزة عند مستوى001ر، وسبع فقرات مميزة عند مستوى 01ر وأربع فقرات مميزة عند مستوى 02ر وثلاث فقرات مميزة عند مستوى 05ر وأربع فقرات عند مستوى 1ر أما الفقرات العشرون المتبقية فلم تنجح في التمييز بين المجموعتين. وقد نوقشت هذه النتائج في ضوء سيكوباثولوجية العصاب.
كما ناقش الباحث قدرة المقياس على التمييز بين الأسوياء والعصابيين من زواية التصنيف السيكولوجي لمضمون الفقرات. واتضح أن أكثر الفقرات في التمييز هي تلك التي تقع في فئات: الوظائف الجسمية والثبات الفسيولوجي والإحساس بالواقع والسيكاثينيا. وأن أقل الفقرات تمييزا كانت تقع في فئات الكفاية الشخصية والوضع الخلقي والاتجاهات الدينية. وقد فسر الباحث هذه النتائج في ضوء الفروق الثقافية بين المجتمع الأمريكي الذي نشأ فيه المقياس والمجتمع المصري الذي فنن فيه. وانتهى إلى أن المقياس أداة جيدة في التمييز بين الأسوياء والعصابيين في المجتمع المصري بناء على دقة قياسه لحسن قيام الأنا بوظائفه.

 

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

82864

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

18-05-2017

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law