Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

 السنة :7 العدد : 25 1987      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

الحركة غير المحدودة لعناصر الاستفهام في العربية، دليل ضد مبدأ الدورية التتابعية (باللغة الإنجليزية)

المؤلف : مرتضى جواد باقر

يحتج جومسكي في (1973 – 1977 ) بأن حركة عناصر الاستفهام (من، ما ...) من داخل العبارات المكتنفة في الجمل المركبة إلى بداية العبارة الرئيسة في الجملة هي حركة دورية تتابعية تسير بعدة خطى. إذ أن عنصر الاستفهام يتحرك أول الأمر من مكانه الأصلي إلى موقع الحرف المصدري للعبارة المكتنفة – أي إلى بدايتها. ثم تلي هذه الحركة حركة أخرى تنقل عنصر الاستفهام من موقعه الجديد إلى موقع مشابه له في العبارة التي تليها، وهكذا حتى نصل به إلى موقع الحرف المصدري للعبارة الرئيسية، أي إلى بداية الجملة. إن هذا الشكل من أشكال الحركات يمليه الالتزام بمبدأ التحتية العام الذي يحكم حركة العناصر في النحو. فهو يقضي بأنه لا يمكن تحريك عنصر من عبارة أو جملة إلا إلى العبارة أو الجملة التي تليها مباشرة. وتقدم العربية دليلاً على عكس هذا. ففيها نجد أن حركة عناصر الاستفهام في بعض الجمل غير محدودة. أي أنها تكون في خطوة واحدة بدلاً من تتابع لخطى الحركات. والجمل التي تقدم دليلاً على هذا هي جمل مركبة نحتاج فيها إلى نقل عنصر الاستفهام ثلاث مرات لكي نوصله إلى بداية الجملة أي إلى موقع الحرف المصدري للعبارة التي يقع ذلك العنصر ضمنها. غير أننا في هذه الجمل نجد أن الحركة الثانية وهي التي تنقل عنصر الاستفهام من بداية العبارة المكتنفة إلى بداية العبارة التي تعلوها والتي هي مكتنفة أيضا في العبارة الرئيسة نجدها غير ممكنة. ذلك أن هذه العبارة تبدأ بمبتدأ والعربية لا تسمح بأن يقع عنصر استفهام قبل المبتدأ. وعلى هذا فإننا مضطرون إلى القول بأن نقل عنصر الاستفهام في هذه الجمل إلى بداية الجملة يكون عبر حركة واحدة غير محدودة. وهذا مما يكون خرقا لمبدأ التحتية المشار إليه، إن حل هذه المشكلة يكمن بالأخذ بتحليل مختلف اقترحته برزنان وكرمشو 1978. وفي هذا التحليل تحتج الباحثتان بأن حذف العناصر التي لها ما تعود عليه غير محدود. أي لا تحده حدود العبارات المكتنفة وعددها ويحكم هذا الحذف مبدأ الربط الدلالي. وهنا نقترح توسعا في هذا التحليل ليشمل عملية الحركة بالإضافة إلى عملية الحذف فتصبح بذلك عملية غير محدودة إن صحة ما ينتج من هذا من بنى نحوية أو عدم صحته تحسب حسابه الطبيعة المحدودة لوسيلة الربط الدلالي المستخدمة. فلو جعلنا من التحتية سمة من سمات عملية الربط الدلالي - وهو ما نخلص إليه هنا - لكان في هذا حل لمشكلة محدودية الحركة التي تكشف العربية عن عدم صحتها.

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

83299

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

18-05-2017

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law