Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

العدد الحالي

المجلد : 35 العدد : 140 2017

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :حمد بن سعود البليهد
التخصص :اللغة العربية وآدابها حركيَّة السرد في رحلة ابن معصوم المدني (سلوة الغريب وأسوة الأريب).

هذه رحلة قام بها ابن معصوم المدني (1120هـ)، وهو حَدَث لم يتجاوز الرابعة عشرة من عمره، ثم قام بتأليفها بعد تسع سنوات من رحيله، وأسماها: (سلوة الغريب وأسوة الأريب)، وقد استغرقت رحلته (48) عاماً، وهذه الدراسة تسعى إلى الكشف عن حركيَّة السرد في خطاب الرحلة، وفق رؤية منهجية تهتم بمكونات الشكل الخارجي الذي يؤطر فعل الانتقال، ووتيرة تنقلاته في محطات التوقف والعبور، وارتباطه بالحكاية وأحداثها، كما ستهتم بالخطاب الداخلي وطرائق اشتغاله، وترحيل الأحداث من سياق التاريخ والمرجع إلى سياق التخييل، وعلاقته بزمنية السرد وترميزه.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :عبدالحميد جمال الفراني ، غسان محمود وشاح
التخصص :تاريخ كتاب الأنساب للسمعاني مصدراً لدراسة التاريخ الحضاري لفلسطين في العصر الإسلامي حتى منتصف ق 6هـ/ 12م.

يعد كتاب الأنساب للسمعاني (ت 562/1166م) أحد المصادر المهمة التي سجلت الجوانب الحضارية في البلاد الإسلامية حتى منتصف القرن 6هـ/12م، نضح الكتاب بمعلومات مهمة وفريدة عن فلسطين في المجال الحضاري؛ حيث رسم خريطة ديمغرافية دقيقة لسكان فلسطين؛ مكوناتهم وقبائلهم ومناطق سكناهم، ودورهم الحضاري في المجتمع، كما سجل معلومات مهمة عن الحياة العلمية والفكرية في المدن الفلسطينية، وقدم مادة خصبة وصورة واضحة عن الحياة الاقتصادية والإدارية في فلسطين، والجدير أن كتاب السمعاني يرسم لنا خطاً بيانياً رائعاً للإسهام الحضاري للمدن الفلسطينية، فتظهر مدينة الرملة تتصدر المشهد الحضاري ثم تليها عسقلان والقدس ثم مدينة غزة، كما رسم الكتاب خطاً بيانياً آخر يوضح النسبة التي نالها كل علم من العلوم من اهتمام علماء فلسطين فيتصدر القائمة علم الحديث، الذي سبق العلوم الأخرى بمسافة شاسعة، وكل ما سبق يعطي دلالة واضحة وقوية، تفيد بأهمية كتب الأنساب بوصفها مصدراً مهماً من مصادر التاريخ الحضاري.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :بدر الدين مصطفى أحمد
التخصص :فلسفة موت المؤلف: الأبعاد الفلسفية للمفهوم وأثره على الخبرة الجمالية.

لم يكن مفهوم موت المؤلف La Mort De L'auteur الذي صاغه رولان بارت Roland Barthes (1915- 1980)، وطوره من بعده العديد من فلاسفة الجمال والنقاد الأدبيين، بمعزل عن الإطار الثقافي الذي صاغ فيه بارت هذا المفهوم. فالواقع أن إعلان موت المؤلف لا يفهم إلا في سياق أعم من شيوع فكرة النهايات وسيادتها في القرن العشرين، وكذا أطروحة موت الإله لنيتشه ونقد مفهوم المركزية ومنطق الهوية. وهي القضايا التي كانت موضع اهتمام العديد من التيارات الفكرية التي ظهرت في النصف الثاني من القرن العشرين.
تسعى هذه الدراسة إلى تحليل هذا المفهوم، ووضعه في سياقه، وربطه بمفاهيم أخرى كان لها تأثير كبير على طبيعة الفكر الفلسفي الغربي وخصائصه في النصف الثاني من القرن العشرين. من ناحية أخرى، تهدف الدراسة إلى استكشاف الآثار التي تركها هذا المفهوم على الخبرة الجمالية بمستوياتها الثلاثة: الإبداع، التلقي، والنقد. وأخيراً، تحاول الدراسة الإجابة عن سؤال؛ هل كان ميلاد القارئ يلزمه بالضرورة افتراض موت المؤلف؟ وهل من الممكن الوصول إلى صيغة أكثر تطوراً لأطروحة موت المؤلف، تجعل من المؤلف ذاتاً حاضرة وغائبة في الوقت ذاته؟ أما المنهج الذي ستستخدمه الدراسة في سبيل تحقيق تلك الأهداف فهو المنهج التحليلي المقارن، الذي يهدف إلى تحليل مضمون نصوص بارت للوقوف على أفكارها ومقارنتها بنصوص أخرى تتفق أو تختلف معها.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :عطية فتحي الويشي
التخصص :تاريخ العثمانيون بطرابلس الغرب: جدلية العلاقة بين المجتمع والدولة (958-1330هـ/ 1551-1912م).

على الرغم من كثرة ما كتِبَ حول تاريخ العثمانيين في البلاد العربية، لكنَّ وجودهم في بعض هذه البلدان كانت له طبيعة خاصة. ولقد كان الوجود العثماني بإقليم طرابلس الغرب ذا خصوصية متميزة عَمّا كان عليه في كثير من البلدان الأخرى. ويحاول هذا البحث إلقاء بعض الأضواء على فترة الوجود العثماني في طرابلس الغرب الذي امتد نحو ثلاثمائة وستين عاماً (958-1330هـ/1551-1912م)، وبيان أثر هذا الوجود في تغيير التركيبة المجتمعية بوجود عناصر جديدة فيها وجوداً متميِّزاً، وفي ترتيب الأوضاع السياسية والحضارية، ولاسيما على صعيدِ العلاقة بين المجتمع والدولة، كيف نشأت هذه العلاقة؟ وكيف تبلورت؟ وكيف تتوجت بوجود ما يمكن أن يعَدَّ دولةً بالمفهوم السياسي والحضاري.
ويركِّز البحث على استعراض وجوه التأثير الحضاري المتبادل للوجود العثماني بطرابلس ونواحيها... كذلك يبرز طبيعة العلاقة التي تكوّنت بين المجتمع والدولة في ظل هذا الوجود، ويكشف عن جوانب هذه العلاقة وملامح تميزها وتطورها، ولاسيما فيما يتعلق بفكرة الهوية العثمانية العربية وجدلياتها التي تطورت بصورة مثيرة للجدل مع الأطروحات الأخرى، تلك التي ترى في الوجود العثماني بالبلاد العربية علامة تقليدية على الاحتلال العسكري والاستعمار السياسي، وهو ما قد يتناقض، بطبيعة الحال، مع مجموعة من الاعتبارات والحقائق الغائبة بين السطور، والتي حاول هذا البحث استجلاء بعض غوامضها واستبانة خوافيها.
وينتهي البحث إلى مجموعة من الاعتبارات السياسية والحضارية التي كانت لها بمرور الوقت آثارٌ إيجابيةٌ عميقةٌ في بنية كل من المجتمع والدولة منذ بداية الوجود العثماني بتلك البلاد وحتى رحيله عنها 1330هـ/1912م. وفي سبيل ذلك توسل البحث بمجموعة من المصادر والمراجع التي تناولت تلك الفترة بالدراسة التاريخية، فحاول البحث استخلاص ما أراد الوصول إليه من بين سطور تلك المصادر وصفحاتها.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :يوسف عبدالله الجوارنة
التخصص :اللغة العربية وآدابها فولفديتريش فيشر ونشأة النَّحو العربيّ.

يهدف هذا البحث إلى الوقوف على الأمور الآتية:
أولاً: الكشفِ عن موقف المستشرق الألمانيّ فولفديتريش فيشر (ت 2013م) في تأثر النّحو العربيّ بالأَنْحاء الأخرى (اليونانيّة والسّريانيّة) في أوّل نشأته قبل سيبويه، وبيان الحجج التي اتّكأ عليها وإبطالها؛ إذْ كان فيشر يدور في فلك غيره من المستشرقين، ولم يصدر في طَرْحِه الموضوعَ عن وعيٍ بتاريخ المرحلة.
ثانياً: بيانِ القيمة العلميَّة لكتاب "مفاتيح العلوم" للخوارزميّ الكاتب، الذي انطلق منه فيشر لإثبات فرضيّة التأثّر التي بنى عليها مقالته، والإشارة إلى أنّه لا يشكّل علامةً دالّة في سياق التأريخ للدرس النّحويّ وتطوّره.
ثالثاً: إبطالِ الفصل الجائر بين سيبويه وأستاذه الخليل في تاريخ الدرس النّحوي، وأنّ الخليل يشكّل عنده نهاية مرحلة التأثر المزعومة، في حينَ جَعَل سيبويهِ يمثّل بداية مرحلة عربيّة، تَأَسَّسَ فيها النّحو العربيّ خالصاً من شوائب التأثّر ودواعيه.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :إبراهيم منصور الياسين
التخصص :اللغة العربية وآدابها تراسل الحواس في شعر ابن حمديس الصّقلّي.

تسعى هذه الدراسة إلى الكشف عن مفهوم تراسل الحواس في شعر ابن حمديس الصّقلّي، وبيان مدى تأثيره في بناء الصورة الفنية لديه؛ وذلك بالوقوف عند بعض أنماطه، التي تٌكسب شعره عمقاً وثراء، وتمنحه أبعاداً دلالية وجمالية مختلفة.
وقد جاءت الدراسة في مقدمة ومحورين، هما:
- المحور النظري: ويتناول مفهوم تراسل الحواس من وجهة نظر عدد من النقاد الغربيين والعرب، ويبيّن مدى تأثيره في توسيع الدلالة، وتعميق المعنى.
- المحور التطبيقي: ويتضمن دراسة عملية لمفهوم تراسل الحواس في شعر ابن حمديس، وبيان مدى تأثيره في أسلوب الصّقلّي ببناء صوره الشعرية، والتعبير عن معانيه وأفكاره.
وقد تبيّن أنّ تراسل الحواس ضرب من البلاغة يلجأ إليه الشاعر لابتكار صور فنية جديدة، وخلق معانٍ عميقة تثير المتلقّي وتدهشه؛ لما فيها من غرائب ناتجة عن امتزاج وظيفة حاسة بحاسة أخرى، وانزياح عن مألوف اللغة، وأنّ في شعرنا القديم أمثلة كثيرة تمثِّل ظاهرة التراسل الحسي، وقد رصد عدد من نقادنا القدامى بعضها، واكتفوا بالتعليق عليها بعبارات نقدية دقيقة دونما تحديد لمصطلح يدلّ عليها.
وتبيّن أيضاً أنّ ظاهرة تراسل الحواس قد انتشرت في شعر ابن حمديس بصورة لافتة؛ إذ جعل الشاعر العين أذناً تسمع، وفماً يشرب، ويتذوق، ويرتشف، ويتحدّث، ويفاوض، وجعل الأذن عيناً ترى، وفماً يشرب، ويداً تجني الحسن، كما جعل الأنف فماً يسأل ويشرب، وأذناً تسمع، واليد فماً يتحدّث، ويفشي الأسرار، والفم أذناً تسمع. ومثل هذا الأسلوب الشعري الجديد مكّنه من تصوير حالاته الوجدانية، ونقل مشاعره وتجاربه الخاصة، وإنتاج صور شعرية ذاتية لا موضوعية، تعبّر عن أفكاره الدقيقة، ومعانيه العميقة.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :أحمد محمد بني سلامة
التخصص :اللغة الإنجليزية وآدابها تشكيل أورلاندو: السخرية الخيالية وأدائية الجنوسة في رواية أورلاندو (باللغة الإنجليزية).

تقدم رواية أورلاندو للروائية البريطانية فرجينيا وولف رؤية جريئة للآثار الفعّالة لتحكم الشخص بزيِّه؛ حيث يقدر فعلياً أن يحول جنوسة هويته. تتبع الرواية شخصية أورلاندو الذي يحمل عنوان الرواية - نفسه - عبر عدة تحولات في الجنوسة والوقت والهوية الشخصية المتغيرة؛ فالقصة جزء خيال (فانتازيا)، وجزء نقد اجتماعي، وجزء إيجابية ساخرة وأمل للمستقبل. فبينما تتحول شخصية أورلاندو بسهولة من ذكر إلى أنثى إلى مخنث وبالعكس - متوقفاً فقط حيثما يرغب/ ترغب - وعبر عدة قرون من الزمن وعبر أوروبا وآسيا الصغرى وبالعكس، يُعطى القارئ حساً بفاعلية تغيير الشخص لزيِّه. يناقش الباحث كيف يمكن قراءة كل هذا من ناحيتين: الأولى أن أورلاندو يرتدي ويخلع ويبدل ملابسه بحيث تتناسب مع حاجته/ حاجاتها ورغباته/ رغباتها بهويات جنوسية مختلفة. ومن الناحية الثانية يمكن لنا قراءة تغيير الزي من الناحية البنيوية، فأورلاندو يشكل أورلاندو كما يشكل النجار الطاولة. ومن خلال قدرة أورلاندو على التحكم المزدوج بزيِّه فإنه يقدم بياناً مهماً عن قوة التأثير الذاتية من خلال أدائية الجنوسة والتغيير المبدع والمتعمد للزي. إنه يتوجب النظر لرواية وولف على أنها ساخرة وتقدم رؤية للحياة عكس الواقع، ولكنها على الرغم من ذلك هي رؤية تفاؤلية؛ لأنه - على الأقل - هنا في كتاباتها الخيالية فإن حياة كهذه ممكنة.

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

71416

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

18-05-2017

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law