Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

أخبار المجلة

 

صدر العدد 140 خريف 2017 من المجلة العربية للعلوم الإنسانية (أكاديمية، محكمة تصدر عن مجلس النشر العلمي بجامعة الكويت)، وتصدرته افتتاحية بقلم رئيس التحرير الأستاذة الدكتورة نسيمة راشد الغيث وتقول كلمتها: "تنوعت بحوث (هذا العدد) بين الأدب والنقد، والتاريخ السياسي والثقافي، فضلاً عن تاريخ النحو، ويكشف التنوع في محتوى هذه البحوث، واختلاف مناهج العرض، ووسائل التحليل – عن حالات من التداخل والتفاعل (وأحياناً: التضارب) بين التنوع أو حتى: التضارب، ونطالب بسيادة منهج واحد؛ لأن هذا الاختلاف يعبر عن طبيعة المرحلة الزمنية التي تعيشها جامعاتنا العربية، التي عليها المعتمد في إمداد المجلة العربية للعلوم الإنسانية بالمادة العلمية التي تناسب التخصص في الإنسانيات.
وقد تضمن العدد سبعة بحوث؛ البحث الأول بعنوان "حركية السرد في رحلة ابن معصوم المدني (سلوة الغريب وأسوة الأريب)" للدكتور حمد البليهد من قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة الملك سعود، يسعى إلى الكشف عن حركية السرد في خطاب رحلة سلوة الغريب وأسوة الأريب لابن معصوم المدني، وفق رؤية منهجية تهتم بمكونات الشكل الخارجي الذي يؤطر فعل الانتقال، ووتيرة تنقلاته في محطات التوقف والعبور، وارتباطه بالحكاية وأحداثها.
البحث الثاني بعنوان "كتاب الأنساب للسمعاني مصدراً لدراسة التاريخ الحضاري لفلسطين في العصر الإسلامي حتى منتصف ق 6ه/ 12م" للدكتور عبد الحميد الفراني بجامعة الأقصى والدكتور غسان وشاح بالجامعة الإسلامية، تناول كتاب الأنساب للسمعاني وهو أحد المصادر المهمة التي سجلت الجوانب الحضارية في البلاد الإسلامية حتى منتصف القرن 6ه/12م، ونضح الكتاب بمعلومات مهمة وفريدة عن فلسطين في المجال الحضاري.
البحث الثالث للمدرس بدر الدين أحمد من قسم الفلسفة بجامعة القاهرة جاء بعنوان "موت المؤلف: الأبعاد الفلسفية للمفهوم وأثره على الخبرة الجمالية". يسعى البحث إلى تحليل مفهوم موت المؤلف، ووضعه في سياقه، وربطه بمفاهيم أخرى كان لها تأثير كبير على طبيعة الفكر الفلسفي الغربي وخصائصه في النصف الثاني من القرن العشرين. ويهدف إلى استكشاف الآثار التي تركها هذا المفهوم على الخبرة الجمالية بمستوياتها الثلاثة: الإبداع، التلقي، والنقد.
أما بالنسبة للبحث الرابع بعنوان "العثمانيون بطرابلس الغرب: جدلية العلاقة بين المجتمع والدولة (958-1330ه/ 1551-1912م)" للدكتور عطية الويشي من قسم التاريخ والحضارة الإسلامية بكلية القانون الكويتية العالمية، فيحاول إلقاء بعض الأضواء على فترة الوجود العثماني في طرابلس الغرب الذي امتد نحو ثلاثمائة وستين عاماً.
والبحث الخامس بعنوان "فولفديتريش فيشر ونشأة النحو العربي" للدكتور يوسف الجوارنة من قسم اللغة العربية بجامعة طيبة بالمدينة المنورة، يهدف إلى الكشف عن موقف المستشرق الألماني فولفديتريش فيشر في تأثر النحو العربي بالأنحاء الأخرى (اليونانية والسريانية) في أول نشأته قبل سيبويه، وبيان الحجج التي اتكأ عليها وإبطالها؛ إذ كان فيشر يدور في فلك غيره من المستشرقين.
البحث السادس بعنوان "تراسل الحواس في شعر ابن حمديس الصقلي" للدكتور إبراهيم الياسين من قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة الطفيلة التقنية يسعى إلى الكشف عن مفهوم تراسل الحواس في شعر ابن حمديس الصقلي، وبيان مدى تأثيره في بناء الصورة الفنية لديه؛ وذلك بالوقوف عند بعض أنماطه، التي تكسب شعره عمقاً وثراء، وتمنحه أبعاداً دلالية وجمالية مختلفة.
أما القسم الإنجليزي من المجلة فتضمن بحثاً تحت عنوان "تشكيل أورلاندو: السخرية الخيالية وأدائية الجنوسة في رواية أورلاندو" للدكتور أحمد بني سلامة من قسم اللغة الإنجليزية بجامعة البلقاء التطبيقية، ويناقش هذا البحث كيف يمكن قراءة تحولات أورلاندو في الجنوسة والوقت والهوية الشخصية المتغيرة.
كما أقامت المجلة ندوة مغلقة بعنوان "الأستاذ الدكتور سليمان الشطي الإنسان، المبدع، الناقد" شارك فيها أدباء وأكاديميين.
وأخيراً تضمنت المجلة في باب عروض ومراجعات الكتب عرضاً لكتابين هما: "في معنى ما بعد الحداثة: نصوص في الفلسفة والفن" للكاتب جان-فرانسوا ليوتار وقام بمراجعته أنطوان سيف، و"عصر النهضة: كيف انبثق؟ ولماذا أخفق" للكاتب زكي الميلاد وقام بمراجعته محمد عيسى الحريري.

العدد 140

صدر عن المجلة العربية للعلوم الإنسانية (دورية، أكاديمية، محكمة، تصدر عن مجلس النشر العلمي بجامعة الكويت) كشاف تحليلي باللغة الإنجليزية لكل ما نشر في أبواب المجلة المختلفة، أدرجت فيه الموضوعات بتصنيفات محددة من شأنها أن تيسّر على الباحثين سهولة الوصول إلى المعلومة التي يبحثون عنها. وجدير بالذكر أن المجلة العربية للعلوم الإنسانية تعد من أبرز الدوريات الأكاديمية الخاصة بحقول الإنسانيات استقراراً وثباتاً في المنطقة، إذ حافظ القائمون عليها منذ صدورها العام 1981 على انتظام صدورها وثبات مستواها العلمي، وذلك كان تراثاً راسخاً استرشد به المتعاقبون على رئاسة تحريرها. ونظراً لأن المجلة قد حظيت باهتمام أغلب الباحثين العرب بوصفها منبراً أكاديمياً رفيعاً لنشر بحوثهم وإسهاماتهم العلمية، فإن المجلة تعد مكنزاً معرفياً بسبب الصرامة الأكاديمية التي تحكم سياسة النشر فيها وشروطه.
لذلك ارتأت المجلة إلحاقاً للكشاف التحليلي الذي أصدرته باللغة العربية، أن تضع بين أيدي الباحثين وأعضاء المجتمع العلمي دليلاً جديداً ييسر عليهم الوصول إلى المحتويات العلمية في المجلة منذ صدورها وحتى تاريخه باللغة الإنجليزية وفق تصنيف يتسم باليسر والسهولة. حيث قامت المجلة بتنظيم جميع الموضوعات المتضمنة في أعداد المجلة، وتصنيفها وفق التخصصات والعناوين والمؤلفين، بحيث شملت هذه العملية البحوث، الندوات، التقارير، المناقشات، المداخلات، المخطوطات، ومراجعات الكتب.
ويقوم الكشاف على تقسيم الموضوعات إلى تخصصات علمية غطتها الموضوعات الصادرة في المجلة وقد بلغت تسعة عشر تخصصاً. كما يتضمن الكشاف ملخصات لكل البحوث المنشورة في المجلة في تلك الفترة، وسجلت بجانب كل بحث جميع بياناته (العنوان كاملاً، اسم الباحث، رقم العدد والسنة وعدد صفحات البحث).
فضلاً عن ذلك يحتوي الكشاف على تصنيف للمؤلفين، ويورد ثبتاً بالصفحات التي تتضمن إسهاماتهم العلمية، ورصدت إلى جانب كل مؤلف أرقام الصفحات التي حملت إسهاماته.
وتضمن الكشاف أيضاً ثبتاً بالموضوعات المدرجة فيه، مع بيان أرقام الصفحات التي ترد فيها بجانب كل موضوع من الموضوعات.

وقد حرصت المجلة على مراعاة الجوانب الفنية والشكلية وكذلك ما يتعلق بالطباعة الجيدة حتى يخرج الكشاف التحليلي بالصورة المتكاملة التي ظهر عليها.

صدور الكشاف الشامل باللغة الإنجليزية

سعياً من المجلة العربية للعلوم الإنسانية نحو ريادة آفاق فكرية جديدة تعزز من رسالتها العلمية وتأثيرها الفكري، فقد تم استحداث باب لنشر البحوث باللغة الفرنسية إلى جانب اللغتين العربية والإنجليزية ذات الصلة بأي حقل من حقول العلوم الإنسانية التالية: اللغويات النظرية والتطبيقية، الآداب والآداب المقارنة، الدراسات الفلسفية، الدراسات الاجتماعية المتصلة بالعلوم الإنسانية، الدراسات التاريخية، الإعلام، الدراسات الآثارية (الأركيولوجية)، والدراسات حول الفنون (الموسيقى – التراث الشعبي – المسرح – الفنون التشكيلية – النحت … الخ). وعليه يسعدنا استقبال بحوثكم وتحكيمها لنشرها ضمن أعداد المجلة بما بتناسب مع قواعد وسياسات النشر في المجلات العلمية.

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

72120

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

18-05-2017

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law