Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

 


    

المجلد : 26 العدد : 1 2019

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :نسمة أحمد حشمت
رد الفعل المبالغ فيه/ رد الفعل البطيء للمستثمرين في السوق المصري

هدف الدراسة: هدفت الدراسة إلى اختبار سلوك رد الفعل المبالغ فيه/ البطيء للمستثمرين في السوق المصري.
منهجية الدراسة: استخدمت الدراسة متوسط الأرباح غير العادية التراكمية لخمس وسبعين محفظة، تمثل خمس فترات تكوين وخمس فترات احتفاظ، مقسمة لمحافظ رابحة وخاسرة ومراجحة. واستخدمت الدراسة تحليل الانحدار مقابل ثابت، ونموذج فاما وفرنش ثلاثي العوامل.
البيانات وعينة الدراسة: اشتملت الدراسة على الشركات المدرجة في مؤشر البورصة المصرية   EGX 100  للفترة من 2005 إلى 2017.
نتائج الدراسة: توصلت الدراسة إلى أن السوق المصري عرضة لرد الفعل البطيء و أن هذا السلوك مستقر بكل قطاعات السوق ولا يتغير من عام إلى آخر حتى في فترات الأزمات. وأكدت نتائج نموذج فاما وفرنش أهمية كل من عامل الحجم والقيمة، في ما لم يكن للمخاطر المنتظمة أي أهمية معنوية.
الخاتمة: توصي الدراسة المستثمرين بشراء الأسهم الرابحة وبيع الأسهم الخاسرة لتحقيق الأرباح؛ حيث يعاني السوق المصري من رد الفعل البطيء.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :علام محمد حمدان
أثر تعدد العضوية في مجالس الإدارة على أداء الشركات

هدف الدراسة: تهدف هذه الدراسة إلى البحث في أثر تعدد العضوية في مجالس الإدارة على أداء الشركات.
منهجية الدراسة: تم قياس تعدد العضوية في مجالس الإدارة من خلال مؤشرين؛ هما: مجموع تعدد العضوية لأعضاء مجلس الإدارة، وتعدد العضوية في مجالس الإدارة للعضو الواحد من أعضاء المجلس. أما أداء الشركات؛ فقد تم قياسه باستخدام العائد على الأصول. بالإضافة عن إضافة مجموعة من المتغيرات الضابطة للنموذج، التي تتعلق بحوكمة الشركة، وهيكل المالية، وخصائص الشركة، ومجلس الإدارة.
البيانات وعينة الدراسة: تم تجميع البيانات اللازمة لهذه الدراسة من 131 شركة من مختلف القطاعات داخل السوق المالية السعودية خلال عام 2016.
نتائج الدراسة: أشارت نتائج الدراسة إلى وجود تأثير طردي لتعدد العضوية في مجالس الإدارة على أداء الشركات.
الخاتمة: يسهم تعدد العضوية في مجالس إدارة الشركات في رفد الشركة بأهم الخبرات الضرورية لإدارتها؛ كونها عملية تعليمية مستمرة لأعضاء مجلس الإدارة، وقناة مهمة لانتقال المعرفة والخبرات، ووسيلة فعالة للتواصل من أجل جلب التمويل والصفقات، وغيرها مما يعود بالنفع على الشركة وينعكس إيجابًا على أدائها التشغيلي والمالي. 

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :عادل عبدالله الوقيان
محددات ونتائج الجودة المدركة للخدمات المصرفية في البنوك الكويتية(باللغة الإنجليزية)

هدف الدراسة: تبحث هذه الدراسة في مدى ملاءمة مقياس SERVQUAL ومقياس SERVPERF لجودة الخدمة المصرفية التي تقدمها البنوك الكويتية لعملائها الكويتيين، إضافة إلى مفاضلة القوة التنبئية لكلا المقياسين في قياس تشكيل الانطباعات النفسية للعملاء، الناجمة عن تلقي الخدمة المصرفية من البنوك، التي شملت كلا من الرضا والثقة والتواصل اللفظي الإيجابي عن الخدمة، والرغبة في توصية الآخرين بشراء الخدمة، ودرجة الانخراط في وسائط التواصل الاجتماعي عن البنك، ونية الولاء المعلن للبنك، ونية العميل لتغيير البنك.
منهجية الدراسة: استخدم المنهج المسحي؛ حيث تم تحليل البيانات باستخدام تحليل العامل التأكيدي ومنهج تحليل المعادلات الهيكلية.
البيانات وعينة الدراسة: استخدمت عينة عشوائية من 846 من العملاء الكويتيين مع البنوك.
نتائج الدراسة: تبين اختلاف التكوين الداخلي الهيكلي لكلا المقياسين عن العوامل الخمسة التي حددها المؤلفون الأصليون للمقياسين؛ حيث تبين تفوق مقياس SERVQUAL ذي العوامل الثلاثة على باقي المقاييس، كما تبين تفوق تأثير هذه العوامل الثلاثة على المتغيرات التابعة المشمولة بالدراسة.
الخاتمة: تؤثر الجودة المدركة بشكل مباشر في رضا العميل عن الخدمة المصرفية وفي مستوى ثقته بالبنك. ومن هنا يتبين أن توجيه الموارد لتحسين جودة خدمات البنك تقتضي استخدام مقياس SERVQUAL ذي العوامل الثلاثة القائم على الوزن النسبي لأهمية كل عنصر جودة مضروبا في الفرق بين مستوى الأداء الفعلي وتوقعات الأداء لكل عنصر.  ويقترح للدراسات المستقبلية في هذا المجال استخدام أسلوب تحليل السلاسل الزمنية لتأكيد نتائج الدراسة. 

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :عبدالله أحمد العولقي
توسيط إستراتيجيات الريادة في العلاقة بين المرونة الإستراتيجية ومستوى أداء البنوك التجارية اليمنية

هدف الدراسة: استهدفت هذه الدراسة تحليل طبيعة التأثير المباشر وغير المباشر بين تطبيق المرونة الإستراتيجية ومستوى أداء البنوك التجارية اليمنية في ظل تبني هذه البنوك لإستراتيجيات الريادة.                                                                                 
منهجية الدراسة: اعتمد تصميم هذه الدراسة على المدخل الوصفي في البحوث الإنسانية؛ وذلك بغرض وصف الخصائص والمتغيرات الخاصة بمشكلة البحث.                                   
البيانات وعينة الدراسة: تم اختيار عينة قوامها 292 مديرا في البنوك التجارية التي تقع في أمانة العاصمة صنعاء، وذلك باستخدام قائمة استقصاء لجمع البيانات الأولية اللازمة لذلك، وبلغ عدد قوائم الاستقصاء الصالحة لتحليل 231 قائمة بمعدل استجابة 79%.                        
 نتائج الدراسة: بينت النتائج وجود تأثير مباشر ايجابي ومعنوي بين تطبيق المرونة الإستراتيجية ومستوى أداء البنوك التجارية اليمنية. كما بينت النتائج أن إستراتيجيات الريادة تتوسط العلاقة بين تطبيق المرونة الإستراتيجية ومستوى أداء البنوك التجارية اليمنية.          
الخاتمة: ضرورة اهتمام إدارة البنوك التجارية اليمنية بزيادة مستوى تطبيق مدخل المرونة الإستراتيجية وإستراتيجيات الريادة معاً؛ لما لها من دور محوري في تحسين مستوى أدائها وتمكينها من البقاء والنمو والتميز في الأسواق.    
 

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :عمر خليل
تأثير التوجه السلوكي والعرف الاجتماعي والتعود البحثي والمعوقات البحثية في النوايا البحثية لأعضاء الهيئة التدريسية(باللغة الإنجليزية)

هدف الدراسة: هدفت هذه الدراسة إلى تحليل تأثير عدد من العوامل الفردية والمؤسسية في النوايا والسلوكيات البحثية لأعضاء الهيئة التدريسية.                                               
منهجية الدراسة: اعتمدت هذه الدراسة أسلوب التقصي في بيئة أكاديمية محددة، هي جامعة الكويت؛ وتم  بناء واختبار نموذج للدراسة مبني على نظرية الفعل المسبب؛ لفحص تأثير التوجه السلوكي، والعرف الاجتماعي، والتعود البحثي، والمعوقات البحثية في النوايا البحثية لأعضاء الهيئة التدريسية.                                                                             
البيانات وعينة الدراسة: جمعت بيانات الدراسة من 261 عضو هيئة تدريس، يعملون في ستة تخصصات علمية بجامعة الكويت، واستخدم اسلوب نمذجة المعادلة الهيكلية التحليلي لاختبار فروض الدراسة.                                                                                       
نتائج الدراسة: أظهر التحليل الكمي للبيانات أن متغيري التوجه السلوكي والعرف الاجتماعي أكثر المتغيرات أهمية في التنبؤ بالنوايا البحثية لأعضاء الهيئة التدريسية، متبوعة بمتغيرات التعود البحثي والمشاركة في الأنشطة المعوقة للبحث وعدم كفاية المحفزات الخارجية ونقص الموارد البحثية. ويفسر نموذج الدراسة 60% من الفروق في النوايا البحثية لأعضاء الهيئة التدريسية.                                                                                               
الخاتمة: تدعم نتائج هذه الدراسة أدبيات نوايا البحث العلمي وسلوكياته ومحدداته، كما تسهم النتائج أيضا في توجيه السياسات والإستراتيجيات التي تدعم إنتاجية البحوث في الأوساط الأكاديمية.                                                                                              
 

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

72827

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

18-05-2017

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law