Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

العدد الحالي

المجلد : 38 العدد : 496 2018

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. مجدي محمد الداغر
اتجاهات الإعلاميين المصريين نحو استخداماتهم لشبكات التواصل الاجتماعي في ضوء الضوابط المهنية و الأخلاقية (دراسة ميدانية )


تتناول الدراسة اتجاهات الإعلاميين المصريين نحو استخداماتهم لشبكات التواصل الاجتماعي في ضوء الضوابط المهنية والأخلاقية بعد ثورة 30 يونية 2013م" بالتطبيق على القائم بالاتصال بالمؤسسات الإعلامية المصرية، وحاولت الدراسة تقصي مدى التزام الإعلاميين عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالضوابط المهنية والأخلاقية عند تغطية الأحداث السياسية والاجتماعية والاقتصادية في مصر، وتأتي أهمية الدراسة تماشياً مع حاجة الإعلام في مصر تحديداً لمثل هذه النوعية من الدراسات للاستفادة منها في رصد الواقع الذي تعيشه مواقع التواصل الاجتماعي في مصر وتطوير أدائها بصفة عامة، والخدمات التي تقدمها على وجه الخصوص للإعلام والإعلاميين، والوقوف على التحديات التي تعوق مسيرتهما نحو التأثير على القائمين بالاتصال والجمهور وإشباع احتياجاتهم من المواد الإعلامية الجادة والخفيفة، وتمثلت مشكلة الدراسة في تقصي مدى التزام الإعلاميين المصريين بأسس الممارسة الصحفية المهنية، ومراعاته للمبادئ الأخلاقية التي نصت عليها عدد من مواثيق الشرف المهنية؛ وذلك حول طبيعة استخدامات الإعلاميين في مصر لوسائل الإعلام الاجتماعي، وتأثير ذلك على إنتاجهم الإعلامي في الوسائل التقليدية، واعتبارها مصدراً من مصادر المعلومات عن الأحداث المهمة بعد ثورة يناير وما بعدها ، وذلك تطبيقاً على عينة قوامها (191) مفردة من العاملين بالمؤسسات الإعلامية المصرية المطبوعة والمسموعة والمرئية، حيث استهدفت الدراسة تعرف استخدامات الإعلاميين في مصر لمواقع التواصل الاجتماعي ومدى استفادتهم منها، وموقع تلك الوسائل ضمن المصادر المعلوماتية المختلفة التي يستفيد منها الإعلامي في إعداد رسالته التي يقدمها لجمهوره المنوع وغير المتجانس ، حيث يلاحظ أن معظم دراسات القائم بالاتصال كانت تركز على طبيعة الممارسة المهنية للمؤسسات الإعلامية ، إلا أن القلة منها اهتمت بالاستخدامات الإعلامية للقائم بالاتصال لتعرف المصادر الإعلامية التي يعتمد عليها، لتعرف ومدى تأثير الوسائل الإعلامية على بعضها البعض، وتحديداً تأثير شبكة الإنترنت والشبكات الاجتماعية على استخدامات الوسائل الأخرى، بالإضافة إلى تعرف مدى استخدامات الإعلاميين المصريين الشخصية المهنية لوسائل الإعلام الاجتماعي، وأخيراً استشراف مستقبل شبكات التواصل الاجتماعي كمصدر معلومات مهم للإعلاميين في المؤسسات الإعلامية المختلفة.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. بشار عبد الرحمن مطهر
اتجاهات الجمهور العربي نحو أخلاقيات توظيف مقاطع الفيديو المنشورة بمواقع التواصل الاجتماعي بالنشرات الاخبارية بقناتي الجزيرة و العربية الحدث ( دراسة حول أحداث بلدان الربيع العربي دراسة مسحية )

استهدفت هذه الدراسة معرفة اتجاهات الجمهور العربي نحو مدى التزام قناتي الجزيرة والعربية الحدث بالضوابط الأخلاقية عند نشر مقاطع الفيديو المعروضة بمواقع  التواصل  الاجتماعي بنشراتها الإخبارية بخصوص أحداث بلدان الربيع العربي،فضلا عن معرفة تأثير العديد من المتغيرات على اتجاهات المبحوثين كالمتغيرات الديموغرافية والانتماء الحزبي، واستخدمت المنهج المسحي، وطبقت على عينة قوامها(424) مبحوثة ومبحوث من الجمهور العربي من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، وممن يتعرضون لقناتي الجزيرة والعربية الحدث معاً.وتوصلت إلى وجود اتجاهات سلبية بين أوساط الجمهور العربي  (عينة الدراسة)، إذ بلغت معظم العبارات الجدولية نسباً مئوية مرتفعة تحمل اتجاهاً سلبياً عند توظيف قناتي الجزيرة والعربية الحدث بنشراتها الإخبارية لمقاطع الفيديو المتعلقة بالأحداث الجارية ببلدان الربيع العربي التي تنشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي.
(الكلمات الرئيسة: القنوات الإخبارية العربية- أخلاقيات الإعلام – نظرية المسؤولية الاجتماعية- قناة الجزيرة – قناة العربية الحدث- الجمهور العربي
 

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :أ.د. فهد يوسف الفضالة
الهجرة غير الشرعية و انعكاساتها على الأمن الاجتماعي بالكويت.

 

تتناول هذه الدراسة واحدة من أهم الظواهر السكانية والديموغرافية الشائعة في منطقة الخليج العربي ودولة الكويت على وجه الخصوص، وهي الهجرة غير الشرعية؛ حيث نما وكبر هذا المكون السكاني من جراء اكتشاف النفط في أوائل الخمسينيات في العقد المنصرم. ويقدر تعداد هذه الفئة في الكويت، التي يطلق عليها تسمية «البدون», نحو 110 آلاف فرد تقريباً، وفقاً للإحصاءات الرسمية، وتتكون من شريحتين أساسيتين، هما الوافدون من مخالفي قانون الإقامة والمتسللون عبر الحدود من ذوي الوثائق والجنسيات المعروفة، ويمثلون 63.8% من حجم هذه الفئة، والشريحة الأخرى هي «البدون الحقيقيون» ممن لا يحملون وثائق ومستندات تثبت تبعيتهم إلى دولة أخرى، ويشكلون 36.2% من حجم هذه الفئة تقريباً. ومع جهود الدولة  المضنية عبر السنوات الماضية لإنهاء هذه القضية بإيجاد حلول منصفة سواء للمستحقين لشرف المواطنة أو غيرهم، ومع ما يقدم لهم من مجموعة متكاملة من الخدمات الإنسانية والاجتماعية،  فإن الأوضاع غير المستقرة اجتماعياً واقتصادياً لهذه الفئة، وبمرور الزمن، قد شَكلت انعكاسات خطيرة على منظومة الأمن الاجتماعي في الكويت؛ حيث تشير نتائج هذه الدراسة إلى تنامٍ وارتفاع واضح في معدلات جرائم الجنايات والجنح لهذه الفئة، مقارنة بأكبر الجالية العربية وغير العربية المقيمة في البلاد، إضافة إلى خطورة أوضاعهم الحالية على حالة الاستقرار العام والتماسك الاجتماعي والهوية والثقافة المجتمعية حاضراً ومستقبلاً، وهي تعد من أسس الأمن الاجتماعي ومقوماته.  كما تعرضت صورة الكويت وسمعتها إلى كثير من النقد عبر المنظمات الدولية ذات العلاقة بحقوق الإنسان من جراء عدم الفهم الواعي لأسباب تشكل هذه الظاهرة ونموها وحقيقة واقعها وجهود الدولة في إنصاف المستحقين من فئة (البدون) الحقيقيين ومحاسبة الآخرين من المخالفين والمزورين، الذين أسهموا في إطالة أمد هذه القضية وأضروا بسمعة الكويت الخارجية؛ وذلك بما ينسجم مع المصلحة الوطنية للبلاد..
المصطلحات الأساسية للدراسة:
الهجرة، الهجرة غير الشرعية،  البدون في الكويت، الأمن الاجتماعي.
 

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. نيفين زكريا محمد أمين
الحركات العمالية المستقلة و بناء الفرصة السياسية في اعقاب ثورة الخامس و العشرين من يناير : دراسة تحليلية

تهدف الورقة إلى تقييم تأثير محدد بناء الفرصة السياسية –أحد محددات نموذج العملية السياسية- في دور الحركات العمالية المستقلة بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير استنادًا إلى دراسة حالة تم إجراؤها على شركة مصر للغزل والنسيج (شركة المحلة الكبرى). وتحلل الورقة تطور دور مثل هذه الحركات خلال الفترة (2006 - 2013). وتضع هذه الورقة فرضية تستند إلى أنه على الرغم من أن الثورة المصرية كان ينبغي أن تهدف إلى توفير بيئة إيجابية داعمة للحركات العمالية المستقلة من أجل تحقيق حقهم المعترف به والمشروع للوجود في نقابات واتحادات مستقلة، فقد أثيرت العديد من المخاوف بشأن دورهم بعد الثورة كنتيجة لأوضاعهم السيئة، والافتقار إلى الرؤية السياسية المشتركة، بما في ذلك عدم وجود خطوات نظرية وإجرائية في هذا الاتجاه.
مثل هذا الافتقار للرؤية الاقتصادية والسياسية لدى العمال أعطى النظام السياسي، لكل من الرئيسين مبارك ومرسي، وحتى خلال الفترة الانتقالية في بعض الأحيان، الفرصة الكاملة ليس فقط لخلق حالة من الانقسامات والخلافات بين العمال كمحاولة لإضعاف أنشطتهم الجماعية بين العمال أنفسهم، ولكن أيضًا لملْءِ بيئة العمال بمختلف الاتجاهات السياسية التي تخدم مصالحها الخاصة، والتي تتعارض مع مصالح العمال بطبيعة الحال. وتؤكد دراسة الحالة الخاصة بشركة المحلة هذا الادِّعاء. بالإضافة إلى ذلك، تلقي الورقة الضوء على أن العمال يفتقرون إلى الرؤية السياسية، وهذا لا يمكن فقط العديد من القوى السياسية، مثل الحزب الوطني الديمقراطي وحزب الحرية والعدالة، والسلطة الحاكمة بعد الثورة، لسد هذه الفجوة عن طريق فرض أيديولوجياتهم ورؤاهم على العمال. وبالإضافة إلى ذلك، فإنه يؤدي أيضًا إلى تعرض هذه الحركات إلى الانقسامات، والنزاعات، والتشرذم.
وتتناول الدراسة عددًا من المحاور: أوَّلاً، أهم مفاهيم وخصائص الحركات العمالية المستقلة في شركة الغزل والنسيج بالمحلة. ثانياً، تطور الحركات العمالية المستقلة في مصر منذ عام 1882 حتَّى الآن. ثالثًا، تحليل بناء الفرصة السياسية في المحلة قبل وفي أعقاب الخامس والعشرين من يناير من خلال رصد السياق الدولي، والظروف المحلية، ووضعية العمال السياسية في ظل النظام السياسي حكم مبارك، والمجلس العسكري، والإخوان المسلمين، إضافة إلى رصد سياسات شركة الغزل والنسيج مع العمال، وتضع الدراسة في النهاية مجموعة من النتائج والتوصيات..
 

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :د. عبد الله يوسف سهر د. عبد المحسن جمال
الأمن الوطني الكويتي المنظور السياسي الشامل في ظل المتغيرات المحلية و الدولية

تزايدت أهمية الأمن الوطني للدول بعد نهاية الحرب الباردة والتغيرات الهيكلية التي صاحبت تحول النظام الدولي. وكان لتلك التغيرات أثر بالغ على شكل وطبيعة السيادة الوطنية بنمطها التقليدي. ومن ثم، فإن الأمن الوطني الكويتي أصبح يواجه وضعاً جديداً يستحق الدراسة. من واقع طبيعة ركائز الأمن الوطني الكويتي، تهدف الدراسة إلى تقديم تصور جديد لعناصر تلتحق به خلال الفترة المستقبلية المنظورة، والقضايا المؤثرة فيه والتحديات المتوقعة التي ستواجهه، وأفضل الطرق والأساليب للتعامل مع هذه التحديات. كما تتناول الدراسة الحاجة الماسة إلى البحث عن طرق جديدة متعددة ومتداخلة على الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية لفهم أبعاد الأمن الوطني في ظل إرهاصات الواقع المعاصر والظروف المحيطة بالكويت.
إن الأمن الوطني لا يقتصر على الفهم التقليدي المشتمل على الأمن العسكري والأمن السياسي، بل يتعدى ذلك إلى الأمن البيئي والأمن الصحي والأمن الاقتصادي والأمن الاجتماعي والأمن المعلوماتي والأمن الإنساني والأمن الغذائي. وتعتبر هذه الأبعاد جزءاً من البنية المنظومية للأمن الوطني الكويتي. وتنتهي الدراسة إلى ضرورة توظيف آليات وصياغة مرئيات جديدة تعطي الكويت ميزة تنافسية من أجل تعزيز أمنها الوطني. ومن تلك الآليات والمرئيات تلك التي تنطلق من مواكبة المنظمات الدولية غير الحكومية التي باتت تتداخل أعمالها في تفاعلات السياسة الدولية؛ مما يستدعي مواكبة حركتها والاستفادة منها على نحو سليم يتسق مع أمواج التغيير في النظام العالمي.
 

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :أ.د. محمد تركي بني سلامة د. عزام عنانزة
دور مواقع التواصل الاجتماعي في انتخابات مجلس النواب الاردني الثامن عشر عام 2016 دراسة ميدانية

تُمثِّل هذه الدراسة محاولة لمعرفة دور وسائل التَّواصل الاجتماعي في انتخابات مجلس النواب الأردني الثامن عشر عام 2016، وقد أجريت الدراسة في نهاية العام 2016 على عينة عشوائيَّة بلغت (437) مواطنًا من المجتمع الأردني، واعتمدت الدراسة استبانة مُحكمة تضمنت مجموعة من الأسئلة حول دور وسائل التَّواصل الاجتماعي في الانتخابات البرلمانيَّة، وقد تمَّت معالجة البيانات باستخدام الأساليب الإحصائيَّة المعروفة، ودلَّت النتائج على أنَّ معظم الفقرات المتعلقة بدور وسائل التَّواصل الاجتماعي في انتخابات مجلس النواب الأردني الثامن عشر عام 2016 جاءت بمتوسطات متوسطة. كما بيَّنت نتائج الدراسة أنَّ من أبرز أوجه الاستفادة من مواقع التَّواصل الاجتماعي في الانتخابات أنَّها تساعد على التعبئة والحشد والتنظيم في الانتخابات وبمتوسط حسابي (2.66).
ويعتَقِد أعضاء العينة أن من إيجابيات مواقع التَّواصل الاجتماعي أنَّها عَرَضت أخبار الانتخابات البرلمانيَّة كاملةً دون حَذف أو تشويه بمتوسط حسابي (2.87) ومن سَلبيَّاتها أنَّها عَرضت مَوضوعات ذات آثار سلبيَّة في الانتخابات بمتوسط (2.38). وبخصوص دور مواقع التَّواصل الاجتماعي في الحملات الانتخابيَّة في الانتخابات البرلمانيَّة، بيَّنت نتائج الدراسة أنَّ الدعاية الانتخابيَّة على مواقع التَّواصل الاجتماعي ساهمت بدور بارزٍ في نجاح المرشَّح، وبمتوسط حسابي (2.39). وأخيرًا كشفت نتائج الدراسة أنَّ من أهم معوِّقات استخدام مواقع التَّواصل الاجتماعي في الانتخابات البرلمانيَّة 2016 فقدانَ الخصوصيَّة وعدمَ المحافظة على المعلومات، بمتوسط حسابي (3.07). وبالمجمل دلَّت نتائج الدراسة على أنَّ مواقع التَّواصل الاجتماعي تؤدِّي دورًا كبيرًا في الانتخابات.
 

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

46597

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

18-05-2017

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law