Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

المجلد :24 العدد : 93 1999      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

حزب التحرير في المجتمع الكويتي 1952-1996

المؤلف : د. أحمد مبارك البغـدادي .

شهد القرن العشرون ظهور العديد من الجماعات الدينية التي تتفاوت في أسلوب عملها لتحقيق هدفها الأساسي ألا وهو إقامة الدولة الإسلامية من بين هذه الجماعات يظهر لنا حزب التحرير الذي أسسه تقي الدين النبهاني (909-1978) في القدس .

الهدف الرئيسي لهذه الدراسة يتمثل في محاولة إثبات قضيتين : الأولى ، متابعة دور حزي التحرير في المجتمع الكويتي منذ عام 1952م حتى اليوم . والثانية ، إثبات فشل حزب التحرير في تحقيق أهدافه بسبب ضيق الرؤية وعبثية الوسائل .

من المعروف أن المجتمع الكويتي كان في الخمسينات ، بمثابة ساحة مفتوحة لكل التيارات السياسية كالناصرية والقومية العربية ، بل وحتى الشيوعية ، إضافة إلى الأحزاب الدينية مثل الأخوان المسلمون والحركة السلفية وكذلك حزب التحرير .

تبعا لأدبيات حزب التحرير يمكن القول أن هذا الحزب يتفرد بالدعوة-صراحة-لإقامة الدولة الإسلامية عن طريق الانقلاب أو الثورة ، كما انه كحزب لا يهتم بالمسألة الأخلاقية أو التعبدية وبهذا الأسلوب حاول حزب التحرير نشر أفكاره داخل المجتمع الكويتي باعتبار الإسلام أيديولوجية وليس دينا كما يعرفه الكويتيون ويتعاملون معه في حياتهم . فالكويتيون خلال الخمسينيات رفضوا تبني الإسلام كأيديولوجية ، ومن ثم رفضوا البرنامج السياسي للحزب والذي يتناقض مع مفاهيم الدولة الدستورية التي كانوا ينادون بها في ذلك الحين .

نظرا للتصلب الأيديولوجي لم يقبل حزب التحرير التعامل مع الواقع السياسي-الاجتماعي للمجتمع الكويتي ، نظرا لتعارض هذه الواقعية مع هدفه الأساسي الممثل في إقامة الدولة الإسلامية . بناء على ذلك ، رفض أعضاء الحزب من الكويتيين فكرة الدولة الدستورية وسعوا إلى نقضها شرعيا في العلن . وحيث أن الجماعات الدينية الأخرى قبلت بالتعامل مع هذا الواقع الكويتي عبر القنوات الشرعية ، لقد رفضت هي الأخرى ، التعاون مع حزب التحرير ، الأمر الذي أدى إلى غياب الحزب عن الأنشطة السياسية خلال الفترة التي سبقت الغزو العراقي في الثاني من أغسطس عام 1990م .

في أعقاب التحرير ، دعت السلطة السياسية في الكويت إلى الانتخابات العامة عام 1992م ، وبدأ أن أعضاء حزب التحرير لم يتعلموا شيئا من دروس الماضي . لكن يمكن ملاحظة أن صوتهم قد أصبح أكثر وضوحا ، وإن ظل الحزب على تصلبه العقائدي تجاه الدولة الدستورية والديمقراطية بشكل عام ، وكذلك ملاحظة أن معظم أعضائه كانوا من الشباب الكويتي .

وظل الحزب يدعو من أجل إقامة الدولة الإسلامية في العلن محاولا إقناع الشعب الكويتي بعدم توفر الشرعية الدينية للدستورية والديمقراطية . ومرة أخرى واجهوا الفشل والخيبة حيث لم يستجب أحد لدعوتهم .

لا تزال الكويتيون يرفضون أيديولوجية حزب التحرير بسبب إيمانهم بالديمقراطية والدستورية كمنهج حياة . وبناء على ذلك يمكن القول أن لا مستقبل لحزب التحرير في المجتمع الكويتي ، خاصة مع استمرارية التصلب العقائدي في عالم يحتاج إلى رؤية جديدة وانفتاح لحل المشكلات القادمة والمعقدة .

خلال انتخابات عام 1996م ، لم يظهر أي تواجد علني لحزب التحرير . وبدأ من الواضح لأعضائه أن المجتمع الكويتي مستعد لسماع كل الآراء ، شريطة أن تكون جميع النقاشات ضمن الدستورية والديمقراطية وليس خارجها .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

73023

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

18-05-2017

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law